خالو أحمد الصباغ

مدونة أحمد الصباغ ترحب بكم .. من الآن لكى تستطيع أن تعبر عن أرائك وغضبك من الاحتلال ومن النظام الحاكم .. فعليك أن تمتلك مدونة .. وحجر .. وحذاء Welcome to my blog! Here you will find all things about me.. i am 31 years Egyptian Blogger .. i blogging on journalism, Poetry, Caricature, Photography, Arts, Sports.. The main ait for me is to connecting people and to discover myself..Ahmed....Welcome to my blog! Here you will find all things about me.. i am 31 years Egyptian Blogger .. i blogging on journalism, Poetry, Caricature, Photography, Arts, Sports.. The main ait for me is to connecting people and to discover myself..Ahmed....Welcome to my blog! Here you will find all things about me.. i am 31 years Egyptian Blogger .. i blogging on journalism, Poetry, Caricature, Photography, Arts, Sports.. The main ait for me is to connecting people and to discover myself..Ahmed

May 10, 2008

مدونات مصرية للجيب

مدوّنات مصرية للجيب .. هى فكرة النزول بأعمال وإنجازات المدونين الصحفية والأدبية والفنية من عالم الإنترنت إلى الشارع المصرى فى صورة كتاب مطبوع .. لتصل إلى كل فرد يستطيع القراءة والكتابة ، ويمتد تداولها إلى خارج نطاق زوار المدوّنات ورواد الإنترنت الذين لا يتعدى عددهم فى مصر سبعة ملايين مستخدم ، لتقدم للجميع صورة طبق الإصل لما عليه الشارع المصرى، ورؤية واقعية وتلقائية للثقافات والإتجاهات الفكرية للشباب .

الملاحظ دائما أن المتحدث عن مشاكل الناس وآلامهم ومعاناتهم يكون كاتبا او إعلاميا أو صحفيا ، وليس ذلك الإنسان الذى يعيش مع الشريحة الكبرى من الناس فى مركب واحدة ، ويشاركهم الحياة بإشكالياتها ومعاناتها .

ولإن أصحاب المدونات يمثلون كل فئات وطبقات المجتمع .. الطالب .. والجامعى .. والمثقف والموظف .. والباحث عن عمل .. الذين يعيشون فى الشارع والحارة المصرية .. الذين نقابلهم فى الأتوبيس ، والمترو ، والجامعة ، والمدرسة .. وهم طبقة مثقفة تجيد التعبير عن مجتمعهم بصورة أكثر من رائعة .. هم أفضل من يتحدث عن رغيف الخبز ، وأزمة الحديد ، وأكياس الدم الفاسدة ، ومصنع الموت فى دمياط ، ومشاكل الشباب والبطالة وكبت الحريات وغيرها ، من هنا جاء حلم " مدونات مصرية للجيب " ليستمع الشعب الى الشعب وينصت الناس فى الشارع إلى حديث المدونين ، الذين هم قطعة من قلب من مصر النابض ، وعين صادقة ترصد الأحداث.

الفكرة تتلخص فى كتاب دورىّ يتضمن أعمالا أدبية وسياسية وشعرية وكتابات ساخرة وخواطر ومواقف شخصية ، وكافة ألوان الإبداع التدوينى ، وقد تم الإتفاق مع دار نشر " أكتب " التى تبنت الفكرة ورحبت بها ودعمتها ، ويتضمن العدد الأول أعمالا لما يزيد عن 40 مدوّن مع حفظ كافة الحقوق الأدبية ، ويتكون الكتاب من عدد 250 ويباع بسعر 4 جنيهات ، على أن يتم طبع 5 ألاف نسخة ، ويبدوا واضحا من السعر وحجم الكتاب مدى الدعم الذى قدمته المدونين ودار النشر للفكرة للمساعدة فى نجاحها والمزيد من الإنتشار ، الأمر الذى سيأتى بالمزيد من النجاح الأدبى والمادى فى الأعداد التالية .

أصحاب الفكرة هما إثنين من المدوّنين المصريين : أحمد البوهى صاحب مدونة إنكسارات ، وأحمد مهنى صاحب مدونة مزاج ، وهما يدوّنان على بلوجر من حوالى عام تقريبا ولهما أنشطة ثقافية وأدبية أثناء وبعد فترة الجامعة ، ورغم أنهما اصحاب موهبة أدبية متميزة تستطيع أن تأخذ طريقها الى النور ، إلا أنهما فضلا السعى بالجميع للنشر ،وفتح الباب أمام الكثير من المدوّنين

ويقوم البوهى ، ومهنى بالإضافة الى المدوّنة إيناس لطفى على تجميع أعمال المدونين ، وتشرف دار النشر على عملية إختيار الأعمال المرشحة للنزول فى الكتاب ويشترط فى الأعمال المرشحة ألا تحمل إساءة أو تجريح لأى شخص ، وأن تتجنب الألفاظ الخارجة دعما لمفهوم التدوين النظيف .

وقد لاقت الفكرة حتى الآن قبولا غير مسبوق بين أبناء عالم التدوين وشارك الألاف بأعمال متنوعة ، وتحمس الجميع للفكرة ، وساعد على إنتشار الفكرة وجود جروب على موقع الفيس بوك يحمل إسم جروب " مدوّنات مصرية للجيب " بالأضافة الى تبنى العديد من المدونات رفع شعار "دوّن" وكتابة المقالات ونشر الدعوة الرسمية الموجودة على الفيس بوك.

يقول " أحمد البوهى " أن مدونات مصرية للجيب تتيح للشعب المصرى أن يعبر عن نفسة كأفراد ويستمع الشعب للشعب ، كما يتسع نطاق الإختيار أمام القارئ المصرى من الجرائد والمجالات والكتب التقليدية لمطبوعة تبدو فريدة ومتنوعة وجريئة .

كما إن "مدونات مصرية للجيب" تغير المفهوم الذى إرتبط فى الأذهان عن الكمبيوتر والأنترنت من إنه وسيلة للترفيه وسماع الأغانى إلى وسيلة للثقافة والفكر ، كما يمثل الكتاب تأريخا شعبيا للحياة المصرية لتلك الفترة من الزمن ، وهى إكتشاف للمواهب الحقيقية ووتقديمها للمجتمع .

ويبدو أن فكرة " مدونات مصرية للجيب " والمدونات بصفة عامة قد حولت وسائل الاعلام المرئية الى دافع للكتابة والقراءة والاطلاع بعد أن كانت بديلة عنهم فى الفترة السابقة .

أصبح للمدوّنات اليوم آلاف من الزوار الذين يتابعون تقارير ومقالات المدونين يوميا ، وتجاوز عدد المدونين فى مصر 35 ألف مدوّن ، وأصبحت المدونات تشكل عنصرا هاما من عناصر الإعلام ، ومؤثرا من مؤثرات الرأى العام ، وبعض المدونات لا تقل فى شعبيتها إطلاقا عن بعض الصحف المطبوعة ، كما تجد المدوّنات مصداقية عالية لدى الجمهور نظرا لأن الكاتب فى هذة الحالة يكون أحد صانعى الإحداث ، فالمدوّن مشارك فى الندوة أو المظاهرة أو الإضراب أو الإعتصام أو الأعمال الإنسانية المختلفة وليس مجرد صحفى يمارس عملة .

يبدو أن عالم التدوين ينتقل كل يوم من نجاح إلى نجاح ، والمدونين بأقلامهم وكاميراتهم وثقافتهم المستمدة من الأحداث أصبحوا عيونا ترصد الحياة فى مصر ، ولا شك أن مشروع " مدونات مصرية للجيب " سيشكل نقلة هامة جدا للمدونين من العالم الألكترونى إلى العالم المطبوع .

أحمد الصباغ

----------------------

مواقع كتبت عن مدونات مصرية للجيب

مدونة البوهى ومهنى

إيناس لطفى

المصرى اليوم

أبناء مصر

بنوتة لاسعة

مدونة الروح

مدونة كلام هشام

منتدى جامعة اونلاين

مجلة النوارس

مدونة أم أحمد

جروب مدونات مصرية للجيب على الفيس بوك

الكليب الخاص بالفكرة على اليوتيوب

39 comments:

ra7eel said...

فكره بجد بجد رائعه

فعلا عالم التدوين بدأ يتجه اتجاه اخر نحو نجاح ساحق وشهره فائقه
واصبح من اهم مصادر نشر الحقائق والاحداث بصوره فيها مصداقيه اكبر من اى وسيله اخرى
ده غير انه فتح الباب لمواهب كتير فعلا
يارب يكون فى تطور دايما الى الامام

خالص تحياتى وتقديرى

A.SAMIR said...

طبعا يا احمد فكرة اكتر من رائعة
انتشرت فكرتها بشدة بين المدونات وعلى جروب خاص بها ع الفيس بوك وبرضة تم نشر الفكرة بالمصري اليوم
كل دة جميل
انما انا ملاحظ ان تم دعوة المدونين لارسال اعمالهم المرشحة على ايميلات تم تحديدها على ان يتم كتابة الاعمال بالميل
ولي هنا ملاحظتان:
اولا: انه لم يتم ابلاغ المدونين بالعمال المرشحة او التي تم اختيارها حتى الان
ثانيا: الاصرار على كتابة البوست كامل بالميل على الرغم انه يمكن توفيرا للوقت والجهد كتابة اللينك الخاص بكل بوست فقط؟
مش كدة ولا ايه؟
انا اسف للاطالة وللملاحظتين مما قد تبدو سخيفتين ولكن ذلك نظرا لحرصي على الفكرة والتجربة ونجاحهما
تحياتي واحتراماتي

gehad_fci said...

فكره جميله بس الكتاب هينزل فين علشان نبقي نشتريه
وكمان الفكره روعه علشان كله يكتب ويطلع اللي في نفسه
واكيد هيحصل طفره في الكتاب دا لان بجد شوفت ناس ليهم اعمال في المدونات اكثر من رائعه بس هي تخرج للنور
ربنا يوفقكوا وتقدروا تغيروا حاجه في البلد
ان شاء الله بالكلام هيحرك الناس
شعارنا مدونه في يد كل مواطن"و "
تحياتي والي الامام دائما

Abo 7anf said...

فكره رائعه
وكمان انا شايف فيها
دافع للناس تطور من نشاطها
لان مستوى الاطلاع بقى كبير جدا
والموهبه بتتعرض على مستوى كبير
وربنا يوفق الجميع

.:.-=- ELGaZaLy-=-.:. said...

جميلة الفكرة اتمنى ان تبدا

مـحـمـد مـفـيـد said...

طبعاً انت عارف رائي في الموضوع ده وعارف ان الفكره اكثر اكثر من رائعه
اتمني لها النجاح والتوفيق ونحتا فعلا الي تدعيمها ونشرها وف اقوم بعمل ذلك علي مدونتي اكثر
ممتاز يا احمد

مصطفى محمد said...

الله .. حلوة الفكرة
:)

rona said...

طبعا الفكره رائعه وخلاص الحلم هيتتحقق
ربنا مع الجميع وفعلا عالم التدوين اصبح عالم يكشف الواقع اللى بنعيشه من غير زينه ولا كلام به الشفافيه اللى هى اخفاء الحقيقه فى الاعلام المرئى
اصبحت الصوره وواضحه واصبحت المدونات تشلرك فى المجتمع لما لها من شعبيه

nonoymm said...

الف مبروووووووووك

la3lahakhier said...

امنياتى الطيبة بكل التوفيق ان شاء الله

رئـــــيسـة حزب الأحلام said...

السلام عليكم
والله حاجة تفرح وياريت تتحقق يارب احنا مستنين وربنا يوفق الجميع

د/اجدع بنوته said...

راى لا يختلف عليه اتنين

انها فكره حلوه جدا جدا

ربنا يوفقهم وتشوف النور

وعؤبال الاعداد الجايه

ويشوف النور العدد الاول

ويوصل صوت المدونين كلهم

لكل النااااااس

Anonymous said...

الاخوة الافاضل الرجاء التكرم بقراءة الاتي

الاستاذ جمال طه صاحب مدونه سرقوني الحرامية
يتعرض للظلم بالسعودية وحبس لاربع سنوات

والنصب وا لاستيلاء علي امواله بعد رحلة عمل بالمملكة السعودية

هذا بالاضافة الي ماتعرض له هنا بمصر من عدم مساندة
حتي قام المدونون بمهمتهم

ولكن حتي الان لم ياخذ حقوقه

لذا اطالبكم بالاتي الاتصال بالرقم
0104710778
أ- جمال طه

ضحية نظام الكفيل


2- بعث تلغرافات لوزارة الخارجية والسفارة السعودية بالجيزة

واعلان تضامنكم مع الاخ جمال طه ليسترد حقوقه المسلوبة


3 التضامن مع احمد ماهر المؤسس الحقيقي لجروب اضراب 6 ابرايل


ويكون التضامن معه من خلال عريضه توقيع ترسل لمجلس الشعب

ليناقشوا ما تعرض له من تعذيب

وهناك وثائق مصورة لن تتاخر الوعي المصري بتقديمها

تضامنوا مع احمد ماهر لياخذ حقه جراء الانتهاك لامنه وسلامته الشخصيين


وايضا لاخد تعهدات لعدم المساس به مرة اخري



اكرر
برسائل المحمول بالوعي المصري خبر هناك
عن مداهمه الامن لمنزل اكرم الايراني


ومضايقه لاهله ونسائه

تدعوكم للتضامن ومساندته

حمامة said...

فكرة جميلة
ويارب نشوف افكرة دى ملموسة قريب

:)

Anonymous said...

بعد فضيحة احمد مهنى
انا اتوقع ان الموضوع ده هيفشل فشل ذريع

ken kemp said...

فكره كويسه و الموضوع كويس






تحياتى

شهيدة said...

فكره جميله .. ولعلنا نخترع لها جهاز خاص بها متصل بالنت وير لس .. ليه لأ بجد هفكر فيها


ولان المدونات فعلا اصبحت محركا للرأي العام او احد كبار محركيه .. فاتمنى ان تكون دعوتي وصلتكم وتلقى قبولا بصفتكم من المؤثرين في عالم التدوين


شكري

somaa mahaba said...

هى فكره هايله يا صباغ
وممكن الفكره تولع ونطبع تشيرتات عليها اسماء المدونين والمدونات:))
وممكن نعمل عصير تدوينه اشرب وانشكح
هههههه دى مش تريقه بس دا عشان انا الفكره طقت فى نافوخى
انا انضميت للجروب والله الواحد بقاله فتره مبيخلش الفيس بوك خالص
مش مشكله بالتوفيق ان شاء الله
تحياتى ليك سومه_87

somaa mahaba said...

هههههههههه صباغ انا اول مره ادخل اشوف عدد الفريندز عندك
اوعى اصحى فى يوم الاقيك رئيس الجمهوريه
لالا الرياسه ليا انا بس
تعرف والله لو زقلط بيفكر صح يعمله جروب على الفيس بوك
تحياتى ليك سومه_87

MentesSueltas said...

Te dejo un abrazo con mi mayor afecto.

MentesSueltas, Buenos Aires, Argentina

Ahmed Al-Sabbagh said...

ra7eel

فعلا معاكى حق واظن ان الايام الجاية هيبقى فى مزيد من النجاح للمدونين

Ahmed Al-Sabbagh said...

أحمد سمير

بص اظن الاعلان عن الاعمال اللى هتتنشر مالوش معنى طالما احنا منتظرين صدور الكتاب

ثم ان كتابة البوست فى الايميل ده بيسهل عملية التجميع على الناس المشرفة مش اكتر

شكرا لتعليقك الجميل

Ahmed Al-Sabbagh said...

gehad_fci

ربنا يكرمك يا اخى
وان شاء الله هيتم الاعلان عن نشر الكتاب

semsem said...

مبروووك
قد ايه انا فرحانه قوى بان المدونات هتطبع
انا اول واحده هتشترى

الفكرة هايله ويارب يالتوفيق

آفاق الحرية said...

السلام عليكم
والله فكرة جيدة جدا
بس حضرتك عارف كويس ان فكرة الكتاب ده مش هتمشي في عالمنا العربي
احنا ممكن نخليها جريدة دورية
اسبوعيه مثلا
وده افضل واحسن

Dr.Amor said...

فكرة أكثر من رائعة
وأنا بالفعل مشترك على الجروب في الفيس بوك
ولكن لا أدري على اي اساس بينقوا الاعمال والتدوينات وكده؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وشكرا على البوست الرائع والمتابعة للأحداث

المنسى said...

فكرة جميلة جدا
وخصوصا لو كان سعرها مش غالى ومتواجد فى يد الجميع
ده هيشجع كل الناس إنها تقرا وتكتب كمان
تحياتى

smraa alnil said...

عملوها الوحوش

يا ريتني كنت معاهم

Dr-hema said...

فكرة تمام
لها فوائد كثيرة من رايى منها توصيل صوت المدونين للناس الغير متابعين للإنترنت وبالتالى سيكون هناك بوقاً مسموعاً وعلى مدى أوسع من مجال الإنترنت
وستشجع لمن له موهبة ان يقوم بوسيلة نشرها بطرق بسيطة غير معقدة وسيكون هناك تنافس من المؤكد

د/هيما

Hosam Yahia حسام يحى said...

فكره جميله

روووعه


تحياتى لطرحك المتميز

gannah said...

هاى يا احمد اخبارك ايه؟؟
الفكرة حلوة اوى اوى ونفسى ابقى معاكم

أحمد مصطفى said...

الله ينور يا ابوحميد

مدونتك أصبحت جامدة جدا

اللهم لا حسد

ربنا يوفقك

ابن عمك

أحمد مصطفى

مروة الزارع said...

وحشتنى جدا يا خالووووووووو

بجد وحشتونى كلكم

أنا خلاص هرجع للتدوين تانى بعد ما قدرت أخلص كل مشاكلى

وأنتظر وأنتظروا بقى

صور خطوبتى أكسلوسف على المدونة بتاعتى

وحشتونى كلكم

البنت الشلبية said...

الفكرة جامدة وخلاص تقريبا طلعت للنور
انت قولت الى كان نفسى اقوله عن الفكرة

تحياتى

Jana said...

عجبتنى الفكرة فى الاول
وسعيدة انها اصبحت قيد التنفيذ

ياريت تشرفنى لاستلام تاج ..اخترعته لمعرفة احلام المدونين
تهمنى اجاباتك

تحياتى وتقديرى

أحمد سعيد بسيوني said...

على بركة الله
نحن معكم

انا من اهوى ومن اهوى انا said...

ألأف ألف مبروك يا أحمد

وربنا يكرمنا كلنا

ويارب يكونلى نصيب واكون معاكوا فى الاعداد القادمة إنشاء الله

تحياتى

محمد فوزى

Soooo said...

والله يابو الصبابيغ يابن منتقتي انا متخوف من الخطوه دي
هي اه حاجه جميله وكده
لكن الخوف ان اللي يشتري الاعداد دي هم نفس المدونين
يعني الموضوع مش هايجي بنفع مادي غير على صاحب المطبعه
بيطبع كلام لنفس الناس اللي اديتلو الكلام

انا عارف انك ممكن تكون فاكرني باهبط من عزيمة الناس
بس والله العظيم انا باتمنى للموضوع ده النجاح الساحق الماحق
وربنا يوفق الجميع يارب





سلامووووووووووووز

شمعى أسعد said...

أشوفك فى الحفلة بقى يا أحمد