خالو أحمد الصباغ

مدونة أحمد الصباغ ترحب بكم .. من الآن لكى تستطيع أن تعبر عن أرائك وغضبك من الاحتلال ومن النظام الحاكم .. فعليك أن تمتلك مدونة .. وحجر .. وحذاء Welcome to my blog! Here you will find all things about me.. i am 31 years Egyptian Blogger .. i blogging on journalism, Poetry, Caricature, Photography, Arts, Sports.. The main ait for me is to connecting people and to discover myself..Ahmed....Welcome to my blog! Here you will find all things about me.. i am 31 years Egyptian Blogger .. i blogging on journalism, Poetry, Caricature, Photography, Arts, Sports.. The main ait for me is to connecting people and to discover myself..Ahmed....Welcome to my blog! Here you will find all things about me.. i am 31 years Egyptian Blogger .. i blogging on journalism, Poetry, Caricature, Photography, Arts, Sports.. The main ait for me is to connecting people and to discover myself..Ahmed

Aug 13, 2009

اللقاء الحواري الاول لمدوني مصر

اللقاء الحواري الفريد من نوعه لمدوني مصر
حول قضية تمس كل شخص
الأنوثة وإشكالياتها
اكتمال الأهلية وإشكالية الولي ، مبدأ الحماية بالتقييد ، جدلية الطبيعة المختلفة ، وقضية العار و العرض
يستضيف اللقاء المدونين التالية اسماؤهم

عمرو عزت – صاحب مدونة ما بد لي
مروة رخا – صاحب مدونة مروة رخا
محمد شلبي – صاحب مدونة عصفور المدينه
أحمد الصباغ – صاحب مدونة خالو احمد الصباغ
إيناس لطفي – صاحب مدونة عايزه اتكلم
شريف عبد العزيز – صاحب مدونة العدالة للجميع
هاني جورج – صاحب مدونة بيكا
شمس – صاحب مدونة ربة السيف و القلم
أروى الطويل – صاحبة مدونة فيلينج ريفيل
ميادة مدحت - صاحب مدونة مدكرات مواطنة مصرية
مريان ناجي –صاحبة مدونة القهوه العاليه


"الضيوف الرئيسيون يحضرون بصفتهم الشخصية وليسوا ممثلين لأي مؤسسة أو جهة"

المكان : مركز الإبداع - دار الاوبرا
الزمان : الساعة السادسة مساءا – يوم الثلاثاء الموافق18-اغسطس.
في ضوء قضية هبة نجيب والتى أثارت جوا من النقاش المحتدم حول قضية محورية هي قضية الأنوثة وهل كون الأنثى يلزمها أن تكون أقل أهلية من الرجل أم لا لأن المرأة في حاجة دائمة إلى ولي أو وصي أو محرم أو رجل ما ليتولى بعض أشكال العقود بدلا منها ، ويحدد من بعض حرياتها من أجل حمايتها . وفي المقابل كان هناك من يقول أن المرأة مكتملة الأهلية يحق لها ان تلي كل أشكال العقود التي يمكن للرجل ان يليها ويعقدها
ما مدى مساهمة العادات والتقاليد في تشكيل الفكر السائد حول ما ينبغي للمرأة وما لا ينبغي وما مدى مساهمة النصوص الدينية والأراء الفقهية في تقييد بعض حريات المرأة واعتبارها ناقصة الأهلية في بعض المعاملات بينما يعطيها الاهلية الكاملية في معاملات أخرى فيما قد يبدو تناقضا أو يصعب فهمه
ما هي حقوق النساء ؟ هل هذه الحقوق أقل من حقوق الرجل ؟ هل المجتمع أو العادات أو التقاليد أو الدين مسئول عن جعل المرأة أقل حقوقا من الرجل ؟ أم على العكس ؟ فكل اولائك يضعون ضوابط لحماية المرأة وحماية المجتمع والتكوين الأسري ؟
أنتم مدعوون لحضور هذا اللقاء الفريد من نوعه حول قضية أصبحت مثار النقاش في كل الدوائر وعبر وسائل الإعلام التقليدية وغير التقليدية ، وجمعيات حقوق الانسان والحركات النسوية والتيارات الدينية ودوائر القضاء والمعاملات الإجرائية ومراكز البحث بل وفي البيوت والمنازل والمؤسسات التعليمية

يعطي لكل ضيف خمسة دقائق ليقدم فكرته ثم يتم فتح باب الحوار للجميع
مشاركة الجميع من كل التوجهات والمعتقدات والأفكار يعد مهما لإثراء هذا الحوار وتوصيل وجهات النظر المختلفة
على الجميع التزام قواعد الحوار والانضباط والتقيد بالوقت المتاح للسماح للجميع بالمشاركة بشكل عادل
وشكرا 

No comments: