خالو أحمد الصباغ

مدونة أحمد الصباغ ترحب بكم .. من الآن لكى تستطيع أن تعبر عن أرائك وغضبك من الاحتلال ومن النظام الحاكم .. فعليك أن تمتلك مدونة .. وحجر .. وحذاء Welcome to my blog! Here you will find all things about me.. i am 31 years Egyptian Blogger .. i blogging on journalism, Poetry, Caricature, Photography, Arts, Sports.. The main ait for me is to connecting people and to discover myself..Ahmed....Welcome to my blog! Here you will find all things about me.. i am 31 years Egyptian Blogger .. i blogging on journalism, Poetry, Caricature, Photography, Arts, Sports.. The main ait for me is to connecting people and to discover myself..Ahmed....Welcome to my blog! Here you will find all things about me.. i am 31 years Egyptian Blogger .. i blogging on journalism, Poetry, Caricature, Photography, Arts, Sports.. The main ait for me is to connecting people and to discover myself..Ahmed

Oct 16, 2009

تعمل إيه لو صحيت لقيت الدنيا كانت حلم؟



ماذا ستفعل يا صديقى لو إستيقظت فجاءة من نومك فوجدت أن إسمك (عمرو) بدلاً من (أحمد)، أو (هند) بدلاً من (سلمى)، وإنك فى العاشرة من عمرك، وليس فى العشرينيات كما كنت منذ ساعات قليلة، أو فى الثلاثينات بدلاً من الخمسينيات التى عشتها، وأنك قمحى البشرة، وليس أبيض كما كنت تظن، وأن الحياة التى عشتها هذه بكل ما فيها من أحداث وإختراعات وإبتكارات؛ ما هى إلا حلم طويل حلمته بعد عشوة ثقيلة أكلتها ونمت؟

ثم تكتشف أن كل مظاهر الحياة التى عشتها هى أضغاث أحلام، فالكمبيوتر الذى كان يملأ حياتك هو إختراع وهمى لا يوجد فى الواقع، والإنترنت الذى كان يبهرك ويفاجأك فى اليوم ألف مرة ما هو إلا رؤية لذيذة.

والطائرات والأوتوبيسات والسيارات والميكروباصات ما هى إلا إختراعات من نسج خيالك فى حلمك الطويل، وأن العالم من حولك لا يزال يركب الناقة ويسافر عبر القارات بالبواخر التى تستغرق شهوراً وأسابيع، ويكتب على جلد الماعز.

وتخلل الحلم جهازاً يصدر رنيناً ثم تسمع صوت قريبك فى شمال شبة الجزيرة العربية، كان هذا الإختراع يسمى فى الحلم (موبايل) أو (تليفون) ثم تحكى عنه لإخوتك وأبناء عمومتك فيسخرون منك ومن هزيانك ثم يتركونك ويذهبون لممارسة رياضة المبارزة بالسيف فى الصحراء، وصيد الغزلان والنمور.

وتحكى لأصدقاءك فى القبيلة عن أنك حلمت بزمن يمتلك فيه الناس صندوقاً يصدر عنه أصوات بشر وصورة متحركة لأحداث وناس تتحدث وتحكى وكان إسمه فى الحلم (تليفزيون) فينظر لك الجميع فى دهشة ويقولون: مش بعيد على ربنا، طب ما إحنا زمان قبل إختراع (الخُـف) ما كانش حد يتخيل إن هيجى يوم ونمشى ورجلينا مش لامسة الأرض.

ثم يتفتق ذهنك عن فكرة ، فتبدأ فى كتابة خواطرك وأبحاثك عن تلك الإختراعات.

تبدأ من الصفر..

تضع نظرية تفترض فيها وجود جهاز يمكن من خلاله حساب الوقت، وتنجح فى وضع رسم تخيلى بسيط تفترض فيه إختراع جهاز يعد الثوانى والدقائق والساعات، مجرد رسم تخيلى، فتأخذ مكانة مرموقة بين القبيلة على تفكيرك المتميز.

ثم تبتكر إختراعاً عظيماً يمكن من خلالة شرب السوائل دون أن تقع منه وتسمى إختراعك (ملعقة) .. فتصبح مشهوراً بين القبائل، وتبدأ قبيلتك فى صناعة عشرات الملاعق وبيعها للقبائل المجاورة، وتصبح أنت وعائلتك من الأثرياء.

إلى هنا فالثروة كفيلة بأن توقف إختراعاتك وتخيلاتك، فأنت الأن أصبحت ثرياً من إبتكار فكرة الملعقة، والطريق طويل، ده أنت صاحى من النوم وكان العالم بيبحث عن مياه على سطح القمر، يعنى إخترع الصواريخ والطائرات، والكمبيوتر والسينما والتليفزيون، والتليفون والستالايت، والمطابع والكاميرات وآلاف من الإختراعات والإكتشافات العلمية والنظريات والبراهين والفرضيات.

هل ستكمل الرحلة..

تبدأ فى صناعة (دراجة) بالبدّال.

تحتفل بك القبائل فى شبه الجزيرة العربية ونجد واليمن ونجران وطهران وإلى جبال الهمالايا على ذلك الإختراع المسمى بـ (الدرّاجة) الذى يساعد الإنسان على السير بسرعة رهيبة دون حمار أو حصان أو ناقة.

ثم بعد عشرات السنين، عندما تخترع السيارة والكمبيوتر والتليفون، ستكون وقتها سيد الأرض، وملك القبائل، وساحر الإنس الأعظم، وصاحب الغموض الأكبر، وربما ستجد بعض البشر فى وضعوك فى درجة من الألوهية والتقديس.

ثم تنام مرة أخرى، لتدخل الحلم مرة أخرى، وتعيش فيه، فأنت الأن جالس أمام الكمبيوتر، وموبايلك بيرن، وصديقتك تنتظرك أمام كنتاكى التحرير، لتعزمها على العشاء، والراديو بالقرب منك يذيع الأخبار، وأمك تحدث أختك فى تليفون المنزل..

ترتشف رشفة من فنجان القهوة، وتنظر فى النافذة فى الأفق البعيد..

وتترقب يقظتك.


أحمد الصباغ

9 comments:

مهيج الجماهير said...

ماهو معنى ان الحياة حلم ... و انا صحيت من النوم .. يبقى انا مت
:D

أحسن تـستاهـل said...

اقعد في القبيلة احكي لصحابي عن الحلم؟؟؟؟
مممممممممممم
وطبعا المفروض اني اكتشف النار بالصدفة؟ مش كده؟؟!! طيب اشطة جدا
أنا هفكر في الموضوع ده
بس أحلى ما في الموضوع الجنان اللي هيجرالي لما اصحى
واقول لصحابي كلام ملخبط والناس ما تفهمنيش
وآجي اصحى الصبح أخد هدومي من الدولاب عشان اروح الشغل.. ألاقي الدولاب صندوق من عظم ديناصور ميت من تمنميت سنة،، وهدومي تونيك من جلد النمر شيريخان اللي ماوكلي قتله والجزمة بوك من ريش نعامة والحجاب طبعا اكيد برضه.. مغزول من ورق الشجر ومعمول يدوي بأه وغالي يعني جبته من معرض صيني في صوان منصوب على أول قبيلتنا
:)

يا دماغك يا ضباغ

مها ميهوووو

حواء said...

طيب ايه رأيك بقى من يومين كنت بكلم نفسى واقول ياريتنى كنت من ايام الناقة والمشربية ولا عايزة تليفزيون ولا موبايل ولا اى وسيلة من وسائل التكتولوجيا الحديثة اللى كترت معاها همومنا ومشاكلنا والموبايل اللى مش قادر تستغنى عنه رغم انه بيزعجك وانت نايم وبتستخسر تقفله الا صاحبتك تكلمك او صاحبك وتفوت على نفسك فرصة خبر او كلمة حلوة مستنيها من حد معين تفتكر الحلم ده ممكن يتحقق ؟؟؟؟ بس انا عايزة اما اصحى مالنون الاقى اسمى يبقى حنين تعرف ليه ؟؟ عشان مفتقدة حاجات كتير مش لاقياها مع كل وسائل التكنولوجيا دى ووجود الكمبيوتر والشات مفتقدة اصدقائى وحبايبى وبنكسل نشوف بعض ونقول اهو التليفون والكمبيوتر بيأدوا الغرض رغم انه مش بيؤديه اوى فى كتير من الاحيان .... انا حلمت خلاص انى رجعت للزمن القديم وكان حلم جميييييل جدا ... !!!

Anonymous said...

انت زى ابنى برضك
لو حلمت حلم و قلب كابوس شوف انت عملت ايه خليته بئا كده اكيد لم تكن مخلص اكيد لم تحترمه بالقدر الكافى اكيد خونته اكثر من مره اكتر جرحته وذبلته اكيد كنت مهمل
إ/كنت حلم

ياسمين حميد said...

في هذه الحالة أفضّل أن أصحى لأجد نفسي رجلاً لا امرأة، وإلا فلن يستمع لاختراعاتي أحد وسيلقبونني بالمجنونة، وربما يبيعوني جارية لقبيلة أخرى!

هناك أشياء لن أخترعها بالتأكيد، مثل الأسلحة الحديثة بدءاً بالمدافع والبنادق (وأرجو ألا يخترعها أحد منكم في حياتي)، وهناك أشياء سيصعب علي اختراعها للأسف لشدة تعقيدها مثل الكمبيوتر الذي لا أعرف كيف سأستغني عنه...
بصراحة، كنت سأفضل العيش في الحلم

من أين جاءتك هذه الأفكار الغريبة؟ هل قرأت كتاب فلسفة أم تفرجت على الماتريكس؟

بت خيخة وأي كلام said...

نفس اللى بعمله دايما
فى المواقف اللي زى دى

هاعمل عصير جوافة برضه

يوميات عيل مصري said...

تعرف اني من زمان نفسنا في حد يتخيل سيناريو مستقبلي
ازيك يا حاج احمد
الله ينور عليك مليون مرة
مقال وما اروع

ري ري " كلي أمنيآت مجنونة " said...

لو صحيت وطلع كل دا حلم .. راح اكون اكتر انسانة مبسوووطة بالدنيا دي .. ومش ح اقول لاي احد ع الحلم اللي حلمته .. خلينا عايشين مبسوطين ببساطتنا .. =)

بس اهم حاجة انه شكلي و اسمي مايطلعوش حلم =P

ahmed-melege.com said...

انا هنتحر لإن ما اقدرش اتخيل الحياة بدون تكنولوجيا