خالو أحمد الصباغ

مدونة أحمد الصباغ ترحب بكم .. من الآن لكى تستطيع أن تعبر عن أرائك وغضبك من الاحتلال ومن النظام الحاكم .. فعليك أن تمتلك مدونة .. وحجر .. وحذاء Welcome to my blog! Here you will find all things about me.. i am 31 years Egyptian Blogger .. i blogging on journalism, Poetry, Caricature, Photography, Arts, Sports.. The main ait for me is to connecting people and to discover myself..Ahmed....Welcome to my blog! Here you will find all things about me.. i am 31 years Egyptian Blogger .. i blogging on journalism, Poetry, Caricature, Photography, Arts, Sports.. The main ait for me is to connecting people and to discover myself..Ahmed....Welcome to my blog! Here you will find all things about me.. i am 31 years Egyptian Blogger .. i blogging on journalism, Poetry, Caricature, Photography, Arts, Sports.. The main ait for me is to connecting people and to discover myself..Ahmed

Dec 10, 2009

عندما استيقظت فوجدتُ عضواً ناقصاً



كانت ليلة مشهودة عندما كنتُ أُتابع تسجيل خطاب الرئيس الذى أبدع ليلتها وألقى بدرره الثمينة فى قلب القاعة التى إهتزت جنباتها حباً ونفاقاً وابتهاجاً.

وبعد دقائق شعرت برأسى تدور من نخب التصريحات وتدرمخت من وقع كلماته على جسدى وبدأت أتساقط كشجر الجميز، لكنّ وطنيتى الدفينة نقحت علىّ ومنعتنى من الإستسلام لنداء النوم تاركاً خلفى الرئيس العشمان فى شعبه يخطب من دون (ودان) تستمع لتلك الدرر الغالية، لكن للأسف ما أن إندمج فى خطابه وسِخن على الشعب حتى نجح (سلطان) النوم فى التغلب على خطاب (الرئيس) فى إجتذابى فبدأت تختلط تصريحات الرئيس والتى يؤكد فيها الحفاظ على محدودى الدخل وإعلانه عن العلاوة السنوية؛ مع أصوات ملاعق الأرز التى بدأتْ فى تناوله مع الملائكة.

ودخلت فى غيبوبة نوم عميقة لمدة عشر ساعات كاملة قمت بعدها فى الصباح لإكتشف الفاجأة السوداء بأن عضواً ناقصاً من جسدى.

فوجعت فى عضوى المفقود..
وصُدمت وظهرت على وجهى آثار الإندهاش المصحوب بالتوتر والخوف من المستقبل وعليه، واندهشت أكثر عندما ربطت ذهنياً بين تصريحات الرئيس الأبوية التى تمتلئ حباً وحناناً ورفقاً بالمواطن وبفقدانى عضو هام كهذا من أعضاء جسدى المكلوم.

ولإن هذا العضو كان هاماً بشدة بالنسبة لى، فقد إنجذعت وووجمت وأخذت أتلفت حولى كما لو كنت أتوقع أن أجد العضو مثلاً على الكنبة أو تحت الدولاب ولكن لم أجد أثراً لعضو.. لا على الكنبة ولا تحت الدولاب ولا حتى فى الثلاجة.

ثم بدأتْ فى الأيام التالية ظهور أعراض الخطاب الرئاسى على البلد ووضوح أثار الوعد بالعلاوة على المجتمع، فتضاعفت الأسعار وشحّت البضائع وندرت الوظائف واكتوى المواطن المصرى بنيران حب الرئيس للبلد.. وظللت أنا وحيداً حزيناً مرتبكاً أبحث عن ذلك العضو المفقود إثر الخطاب الرئاسى المجيد.

إلى أن جاء اليوم الذى أدركت أن مصر لازالت بخير، وأن الأعضاء الحلال ما بتروحش، فقد وجدت قلبى سارحاً فى حب مصر وعكشته يتمشى فوق السطوح هائماً فى عشق الوطن.

فأعدته بين ضلوعى وقررت أن أحرّص على أعضائى بعد ذلك، وألا أستمع لخطب الرئيس، فقد جاءت سليمة هذه المرة، ولا أحد يدرى ما الذى يخبئه لى المرة القادمة.



من أوراق شاب مصرى إستمع لخطبة رئيسه
أحمد الصباغ



12 comments:

محمود الدوح said...

الاول
هقرا وراجع

Wanda said...

كلام معبر جدا
حمد الله على سلامة قلبك
ابقى تبت عليه كل اول مايو علشان ماينطش ثانى :-)

محمود الدوح said...

يا ابن الايه يالذينا
خليت بالى يخلينى افكر انك صحيت مش لقيت ودن من ودانك

خد بالك على بقيت الاعضاء يا صباغ

بدراوى said...

ههههههههههه
جميل يا ابو حميد
كويس انه قلبك اللى سرح و ملقتهوش
مش حاجة تانية
دماغى راحت لبعيد
ههههههههههههههههههههههههههههه
انت قارينى بقى
استر عليا
:-)

nody said...

لا حول ولا قوه الا بالله
وفضلت كل ده من غير قلب

ادى اخرهالى يسمع الخطابات
كان ماله فيلم معتق من على روتانا زمان

اقصوصه said...

الحمد لله اني ما سمعت الخطبه :)

الشجرة الأم said...

جميل جدا هذا الخيال السارح في حب الوطن

بارك الله فيك ونفع الله بك الأمة الإسلامية العربية

على باب الله said...

حلوة البعتة دي يا عمنا

: )

Selfmeaning said...

كل دا من اجلك انت

بجد جميلة اوى البوست

و حمد لله على سلامة قلبك

د. إيمان مكاوي.. أم البنين said...

حمدا لله على رجوع العضو المفقود
خلي بالك المرة الجاية
تحياتي

فشكووول said...

السلام عليكم

والله انت قلبك ضاع منك ولقيته

انا من يومها فقدت صابعى الاوسط ومش لاقيه .. متهيأ لى حد حس انى عايز استعمله فقام وجه بالليل وسرقه منى حتى لا استعمله فى وجه التليفزيون واللى كانوا ماليين القاعه واللى كان بيتكلم قدامهم فى القاعه

تحياتى

البنفسج الحزين said...

الحمد لله المرة دي جات سليمه
المرة الجايه متبقاش تسمع
حاجات مزعجه قبل ماتنام ...