خالو أحمد الصباغ

مدونة أحمد الصباغ ترحب بكم .. من الآن لكى تستطيع أن تعبر عن أرائك وغضبك من الاحتلال ومن النظام الحاكم .. فعليك أن تمتلك مدونة .. وحجر .. وحذاء Welcome to my blog! Here you will find all things about me.. i am 31 years Egyptian Blogger .. i blogging on journalism, Poetry, Caricature, Photography, Arts, Sports.. The main ait for me is to connecting people and to discover myself..Ahmed....Welcome to my blog! Here you will find all things about me.. i am 31 years Egyptian Blogger .. i blogging on journalism, Poetry, Caricature, Photography, Arts, Sports.. The main ait for me is to connecting people and to discover myself..Ahmed....Welcome to my blog! Here you will find all things about me.. i am 31 years Egyptian Blogger .. i blogging on journalism, Poetry, Caricature, Photography, Arts, Sports.. The main ait for me is to connecting people and to discover myself..Ahmed

Jul 30, 2009

تغطية حفل توقيع كتاب الحياة بدون كاتشاب لـ أحمد القاضى

عندما تجتمع الشخصية الجميلة الكيّاسة الذكية مع شخصية الكاتب المبدع فى شخصٍ واحد فإنه يصل إلى قلب القارئ وعقله – وربما كلاويه وكبدته – فى زمن قصير جداً .. وهذا ما يجمع عليه كل قراء وأصدقاء الأستاذ أحمد القاضى الذى أمدنا كثيراً بمدادٍ أدبىّ رائع من خلال مدونته يا مراكبى ..
وقدم القاضى مجموعته القصصية الجميلة فى حفل جميل ساد فيه مناخ الصداقة والود .. وبإسلوبه المرح والساخر .. وفى حضور مجموعة كبيرة جداً من الأصدقاء والمعارف .. فكانت أمسية من الصعب نسيانها نظمتها دار دوّن للنشر فى مكتبة حنين وذلك لتوقيع كتاب الحياة بدون كاتشاب ..
من أهم مفاجآت الليلة حضور المدوّن الجميل والأخ الأكبر لغالبية أبناء بلوجر فى مصر والعالم العربى المهندس أحمد شقير
وأقدم لكم بعض من لقطات حفل التوقيع وبيان ببعض السادة الحضور وأتمنى من الاصدقاء الذين حضروا حفل التوقيع أن يستكملوا معى البيانات لمزيد من تسهيل التعارف ..

الأستاذ المبدع أحمد القاضى وإبتسامة للوليد الأول
المهندس أحمد شقير كان حضوره مفاجأة هائلة للجميع
أحمد مهنى نشر الكتاب وصمم الغلاف وأدار اللقاء
:)
محمد مفيد أول من مسك زمام المداخلة فى اللقاء
أحمد سلامة قام بدور كبير فى مراجعة الكتاب
فاروق عادل .. الابن الشرعى للمدونين :)

بيان ببعض الحاضــرين :
أحمد الساعاتى
أحمد سلامة – مستر كافيه
أحمد مصطفى – عيش وحلاوة
أحمد مهنى – مزاج
أحمد سكر
أسامة - مصرى وأفتخر
أسامة عبد العدل
الاستاذ محمد عبد المنعم
أسماء رمضان
آية عفيفى – إذاعة حريتنا
إيناس لطفى
داليا قوس قزح
دكتورة شمس الدين
شيماء الخضيرى
اوشا مكان فى القلب
الطائر الحزين
شيرين الكردى
شيماء مهدى مدونتها
شيماء حسن
فاروق عادل – طالب ثانوى
مروة زهرة الجنة
ممدوح زيكا
ميرا – إمراءة بعقل رجل
مينا يوسف
نهى محمود
هدى جمال الدين - وحى قلم
يحيى قدرى

(جارى إستكمال البنى أدمين ووضع اللينكات )


خارج النص :
دائماً ما نحمل للنجوم الافتراضية الذين  فى خيالاتنا ملامحاً عبقرية ، ودائماً للأسف لا تكتمل هذه الصورة عندما نتصادف يوماً مع هؤلاء النجوم على أرض الواقع فنجد الغرور والصلف والبلادة تطلع من أعينهم فتصيبك خيبة الأمل ثم تكتفى بما يقدمونه لك عبر الإثير الإفتراضى ، ودائماً هذا ما يحدث معى .. الإستثناء الوحيد هو المهندس أحمد شقير .. الذى إكتملت  صورة رائعة له كانت مرسومةُ فى خيالى بواقع أكثر روعة وجمال .. الحمد لله .. سأفرد لهذا الموضوع تدوينة


إنتظروا التحديث

إقرأ أيضاً
أحمد الصباغ

Jul 29, 2009

حملة التسامح

بعد أن خبطتنى دعوة كريمة من القطة المشمشمية وجاءت الدعوة فى رأسى ، لكننى قررت أن أتسامح وأشارك فيها ، بما قل ودل ودل وقل ، وبدون لت وعجن ، وعجن ولت ، وبدون إطالة فى الكلام ، وإلقاء الكلام على عواهنه ، وإعادة كلام قيل من قبل ، وأنا أعلم أن القارئ ربما لا يتسامح معى إذا أضعت له وقته ، خصوصاً أننا داخلين رمضان ، ورمضان كما تعلمون هو شهر التسامح ، والسنة إتناشر شهر ، لذا فقد قررت أن أختصر رسالتى فيما لا يزيد عن ألف وإربعمائة سطر وربما أقل ، حتى لا يضيع وقت القارئ الكريم ، فيصير قارئ بخيل ولا يضع تعليقاً على هذا الموضوع المختصر.

ونحن على أعتاب شهر رمضان المعظم ، قامت مجموعة عزيزة من الإصدقاء بإطلاق حملة التسامح ، ودعوة الأصدقاء للمشاركة فى هذه الحملة بكتابة الموضوعات لتذكير النفس والغير بإحتياجنا الشديد لصفة التسامح مع الأخرين .. وأضيف أنا من عندى التسامح مع النفس أحياناً .

نحن الآن فى أشد الحاجة إلى فضيلة "التسامح" ..
فقدنا ثقافة الإختلاف ، ونسينا أن الله خلقنا بشر ، نخطئ ونصيب ، وصار التعصب والتطرف فى كل الأمور هو الثمة السائدة بين أهل الأرض فصارت الحروب والمعارك والمجازر ، والفتن الطائفية بين ذوى الأديان المختلفة ، وصار كل منهم يرى أنه أحق بالحياة ، وأن من سواه هم كفرة لا يستحقون الحياة بل أعطى البعض الحق لنفسه فصار يسلب حق الأخر فى الحياة.

وفى مجتمعنا .. فى مصر .. رأينا نماذج عديدة تستحق ان توصم بالشارة السوداء وتوضع فى لوحة الجهل والتعصب والتطرف .. مسلمون ومسيحيون وبهائيون يتبادلون الإتهامات ويتقاتلون بل يصل الأمر لحرق المنازل وقتل النفس التى حرم الله إلا بالحق ، ولو كان واحداً منهم يتحلى بفضيلة التسامح ، لدعا إلى الله بالتى هى أحسن ، ونبذ العنف الذى لا يولد إلا عنفاً مضاد.

ولو فهمنا سنة الإختلاف التى خُلق الإنسان عليا ، وتفهمنا أن لولا إختلاف الآراء لبارت السلع ، وأن الناس فيما يعشقون مذاهبُ ، لصارت الحياة أجمل ، ولخلت القلوب من الضغائن ، ولعفونا عن الصغائر وتجاوزناها.

ولقد ضرب لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم لنا عشرات الأمثلة فى التسامح والعفو عند المقدرة وسار من بعده على دربه الصحابة والتابعين بل إن سيد الأمة قد لخص فضائل الدنيا فى كلمات بسيطة حين قال عليه الصلاة والسلام "أفضل أخلاق أهل الدنيا والآخرة أن تصل من قطعك وتعطي من حرمك وتعفو عمن ظلمك". .. وإسمحوا لى أن أنقل لكم بعض من صور التسامح عند رسولنا العظيم :
- إنَّ المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم استقبل وفد نصارى الحبشة، وأكرمهم بنفسه وقال  "إنَّهم كانوا لأصحابنا مكرمين، فأحبُّ أنْ أكرمهم بنفسي " .

-  استقبل النبيُّ صلى الله عليه وآله وسلم وفد نصارى نجران ، وسمح لهم بإقامة الصلاة في مسجده..

-  استقبل النبيُّ صلى الله عليه وآله وسلم هديةً من المقوقس في مصر، وهي الجارية التي أنجبت إبراهيمَ ولد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم، ثمَّ وقف فقال " استوصوا بالقـبـط خيرا، فإنَّ لي فيهم نسبا ً وصهرا " .

-  وكمثال أيضا على التسامح في حياة المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم ، ذلكم الرجل المشرك مُطعِم بن عدي، الذي قدَّم مساعدة للنبيِّ صلى الله عليه وآله وسلم يوم دخل النبيُّ (ص) في حِماه، حينما عاد من الطائف، دخل في حماه إلى مكة،ثمَّ ذهبت الأيام، وتوالت، وإذ بمطعم يموت كافرا ً، أما وأنَّه قدَّم خدمة للنبيِّ (ص) فقد وقف حسان الشاعر المسلم رضي الله عنه، فرثاه فقال قصيدته التي أوَّلها :
فلو أنَّ دهراً أخلدَ مجدَه اليوم واحداً *** لأخلدَ الدَّهرُ مجدَه اليوم مطعما
فبكى النبي صلى الله عليه وآله وسلم.

-  روي أن الرسول ص كان يحضر ولائم أهل الكتاب ويشيع جنائزهم ، ويعود مرضاهم ، ويزورهم ،ويكرمهم حتى روي أنه لما زاره وفد نصارى نجران فرش لهم عبائته ، ودعاهم إلى الجلوس
ولقد حرص الإسلام العظيم على دعوة المسلمين إلى التسامح ، وكانت رسالة التسامح الإولى عندما دعا إلى الإيمان بجميع الأنبياء ، دون تفريق بين نبي ونبي فكلهم جاءوا بدعوة واحدة ورسالة واحدة وهدف واحد .
قال تعالى "آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِل إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ"

ودعا الإسلام إلى التعاون المثمر فى الآية الكريمة
"وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ"

وأوجب التعامل الحسن مع أهل الكتاب فى قوله
"الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلُّ لَّهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلاَ مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ وَمَن يَكْفُرْ بِالإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ"

فيا صديقى العزيز ..
أوصيك ونفسى .. ونفسى هى أشد النفوس إحتياجاً للتذكير بهذه الرسالة .. وأذكرك ونفسى بفضيلة ربما نكون نسيناها فى حياتنا المرهقة المشدودة المتوترة
التسامح هو نسيان الماضى السئ ، والنظر إلى مستقبل العلاقات الإنسانية فى ثوبها الجميل
التسامح هو صفاء القلب وخلوه من الضغائن والأحقاد
التسامح الدينى هو تقبل الأخر والإيمان بحقه فى الحياة والمعاملة الكريمة
التسامح هو إيمان عظيم بالله وفهم حقيقى لضعف المخلوق
التسامح يكون مع الأهل والأصدقاء والزملاء والجيران والمجتمع
التسامح هو الممحاة التى تمسح أثار الماضى التعيس

فدعـــونا نتسامح ونعطى مساحاتٍ شاسعة لصفاء القلب ..
وأتمنى أن تتسامحوا معى على طول المقال
أحمد الصباغ

Jul 25, 2009

سيد القمنى مشتوماً فى ويكيبيديا

على غير عادة ويكيبيديا وجدت شيئاً غريباً بالصفحة الخاصة بالكاتب العلمانى سيد القمنى تحمل وصفاً له بالجهل وشتائم أخرى أغرتنى بنقلها هنا
 
كاتب جاهل من مصر حاصل على الدكتوراه في تاريخ علم الاجتماع الديني و مع ذلك فهو جاهل جهول جهل، من مواليد 13 مارس 1947 بمدينة الواسطى في محافظة بني سويف [1] ، معظم أعماله الأكاديمية تناولت منطقة شائكة في التاريخ الإسلامي. البعض يعتبره باحثاً في التاريخ الإسلامي من وجهة نظر ماركسية والبعض الآخر يعتبره صاحب أفكار اتسمت بالجرأة في تصديه للفكر الذي تؤمن به جماعات الإسلام السياسي، بينما يعتبر السيد القمني نفسه و على لسانه من على قناة الجزيرة الفضائية إنه إنسان يتبع فكر المعتزلة . وصفه الكثيرين بانه مرتد أو بوق من ابواق الولايات المتحدة لتشابه وجهة نظره مع نظرة الإدارة الأمريكية في ضرورة تغيير المناهج الدينية الإسلامية وخاصة في السعودية علماً أن القمني وعلى لسانه كان ينادي بهذا التغيير لعقود سبقت الدعوة الأمريكية الحديثة التى نشأت عقب أحداث 11 سبتمبر 2001.

انتقده الكثيرون لإستناده على مصادر معترف بها من الأزهر فقط ، حاول في كتبه مثل الحزب الهاشمي الذي بيعت 40،000 نسخة منه حتى قبل أن يطبع و الدولة المحمدية و حروب دولة الرسول أن يظهر دور العامل السياسي في اتخاذ القرار الديني في التاريخ الإسلامي المبكر بينما يظهر في كتابه النبي إبراهيم تحليلات علمانية لقصص الأنبياء الأولين. أشهر مؤلفاته «رب هذا الزمان» (1997)، الذي صادره مجمع بحوث الازهر حينها وأخضع كاتبه لإستجواب في نيابة أمن الدولة العليا، حول معاني «الارتداد» المتضمَّنة فيه.

تصاعدت لهجة مقالات القمني ضد الاسلام السياسي وكان أكثر هذه المقالات حدّة ذاك الذي كتبه على أثر تفجيرات طابا في أكتوبر 2004. وكان عنوانه: «إنها مصرنا يا كلاب جهنم!»، هاجم فيه شيوخ ومدنيي الإسلام السياسي، وكتب: «أم نحن ولاية ضمن أمة لها خليفة متنكّر في صورة القرضاوي أو في شكل هويدي تتدخل في شؤون كل دولة يعيش فيها مسلم بالكراهية والفساد والدمار، ويؤكد وجوده كسلطة لأمة خفية نحن ضمنها». بعد هذا المقال، تلقى القمني العديد من التهديدات. إلى أن أتى التهديد الاخير بإسم «أبو جهاد القعقاع» من «تنظيم الجهاد المصري»، يطالبه فيه بالعودة عن أفكاره وإلا تعرّض للقتل ، فقد أهدر دمه ففي 17 يونيو 2005 أصدر تنظيم القاعدة في العراق رسالة تهديد وتم نشر رسالة التهديد على موقع عربي ليبرالي على الإنترنت تسمي نفسها شفاف الشرق الأوسط [2]. على الأثر كتبَ سيد القمني رسالة بعثها إلى وسائل الإعلام والى مجلته روز اليوسف، يعلن فيها توبته عن أفكاره السابقةوعزمه على إعتزال الكتابة، صوناً لحياته وحياة عياله. استقالة القمني الذي عبر عنها بقوله وبهذا اعلن استقالتي ليس من القلم وحسب، بل ومن الفكر أيضاً. فيبدو أن التعبير عن الآراء والأفكار أصبح تهمة يتوجب أن نتبرأ منها وإلا فأنت مستهدف.
محتويات
[إخفاء]

    * 1 بداية إهتمامه بالتاريخ الإسلامي
    * 2 آرائه حول القرآن
    * 3 آرائه حول تأسيس الإسلام
    * 4 آراؤه حول تغيير المناهج الدينية
    * 5 بعض من مؤلفاته
    * 6 المعارضون له
    * 7 المؤيدين له
    * 8 رسالة التهديد و الإستقالة
    * 9 الجوائز
    * 10 المصادر
    * 11 انظر أيضاً

[عدل] بداية إهتمامه بالتاريخ الإسلامي

إستناداً إلى مقابلة صحفية للقمني مع صحيفة ميدل إيست تايمز Middle East Times في 10 نوفمبر 2004 [3] قال القمني إن بداية ولعه بالتعمق في التاريخ الإسلامي يعود إلى نكسة 1967 وتهاوي الحلم الناصري العروبي في بناء دولة حديثة فبدأ القمني وعلى لسانه بالتساؤل، ماذا حدث ؟ وقرر القمني وحسب تعبيره أن يكون جندياً من نوع آخر وأن يضع يده على جوهر و جذر المشكلة والتي لم تكن مشكلة إخفاق عسكري وحسب بل كانت حسب رأي القمني متأصلة في الإطار الفكري الإسلامي وليس في الإطار الفكري العروبي وفي خطوته الأولى نحو هدفه أعلن رفضه لفكرة ان الموروث الثقافي العربي يبدأ من بدأ الرسالة الإسلامية بل إنه مجموعة من التراكمات الثقافية و الحضارية لشعوب كانت في منطقة الشرق الأوسط قبل وبعد ظهور الإسلام وأنه من المستحيل لثقافة أو حضارة أن تتكون من نقطة ابتداء محددة معلومة وأن تفكير البعض أن الثقافة العربية بدأت مع بدأ الوحي أمر غير منطقي يجعل الإنسان يؤمن بإنه لم يكن هناك أي دور للحضارات والشعوب والديانات والعوامل السياسية التي سبقت الإسلام في الصياغة والإعداد لظهور الإسلام

عبر القمني عن هذا بقوله أنه «لا شيء إطلاقا يبدأ من فضاء دون قواعد مؤسسات ماضوية يقوم عليها ويتجادل معها، بل ويفرز منها حتى لو كان ديناً» و الإعتقاد بان كل فكرة سبقت الإسلام ليست متكاملة بل فيها الكثير من العيوب يجعل المرء حسب تعبير القمني متقوقعاً في إطار يعتقد انه الأفضل و الأكمل ومثل هذا الفكر غير مستعد لنقد الذات أو التغيير أو الحوار وهذا بالتالي أدى حسب تحليل القمني إلى نشوء فكرة المخلص أو العالم أو البطل الذي له القدرة على فهم الغموض الإلهي والذي يدرك و يفهم في هذه الأمور أكثر من الإنسان البسيط وهذا بالتالي ادى إلى ترسخ فكرة المنقذ أو المخلص أو البطل في الثقافة الشرقية التي أدى بدوره إلى نشوء ترتيب طبقي في المجتمع لاعلاقة له بالاقتصاد وأصبح الشعب مقسماً إلى قسم يقود و قسم يقاد وبهذا لم يكن هناك أي مجال للتغيير الاجتماعي لسعة الفجوة المصطنعة بين القائد و الشعب وحسب رأي القمني فإن هذه الظاهرة ليست حصراً لى الإسلام أو العرب فقط بل الإنسان الشرقي على مد التاريخ وشمل حسب ترتيب القمني أوزيريس إله البعث و الحساب عند قدماء المصريين إلى اليهودية و المسيحية وحتى إلى عصرنا الحديث حيث وبنظر القمني إعتبر البعض صدام حسين بطلاً و مخلصاً و منقذاً أثناء حرب الخليج الثانية و غزو العراق 2003.

هدف السيد القمني الجاهل كان وعلى لسانه هو إدراك و معرفة جذور طريقة تصرف المسلمين والعرب وفتح نوافذ قديمة للوصول إلى اكتشاف حقيقة النفس هل المصري على سبيل المثال عربي أم مسلم متشدد أم مصري وإنعدام وضوح الرؤية حول الشعب الشرقي حسب تعبير القمني أدى إلى سلسلة من الدكتاتوريين فالرجل حسب تعبيره دكتاتور على بيته ورب العمل دكتاتور على عماله والضابط دكتاتور على الجندي والأستاذ الجامعي دكتاتور على الطالب وعليه فان الإنسان الشرقي علم نفسه ان يكون دكتاتوراً لدرجة انه فقد معنى الحرية.

[عدل] آرائه حول القرآن

يرى السيد القمني ان هناك بعدان للقرآن ، البعد الأول حقائق ، تتعامل مع أحداث تأريخية حدثت في التاريخ الإسلامي مثل غزوة بدر و معركة أحد وصراع اليهود مع المسلمين في يثرب وغيرها من الأحداث وهناك بالإضافة إلى هذا الجانب التأريخي جانب روحي و وميثولوجي إسطوري لم يحدث بصورة عملية فيزيائية وإنما يمكن إعتباره رموز وليس حقائق تأريخية ويورد القمني كمثال على هذا البعد نزول الملائكة للقتال إلى جانب المسلمين في معركة بدر ضد قريش وحادثة الأسراء و المعراج التي لابد ان تكون رموزا حسب إقتناع القمني وعليه فإن المسلم وحسب رأي القمني يجب ان يميز بين ماهو حقيقة تأريخية وبين ماهو مجرد رمز لكونها تتحدى قوانين المنطق و الفيزياء ويوضح القمني فكرته بان الإعتقاد بأن الملائكة نزلت بالفعل في غزوة بدر فيه إساءة غير مباشرة إلى الإسلام لكونها مناقضة لأفكار لحقائق أخرى ويورد القمني مثالا وهو لماذا يحتاج الرسول محمد ان يرسل أشخاص ليستطلعوا امور قريش قبل أو بعد المعركة بل ماالداعي لأن يسأل الرسول محمد بن مسلمة لأن يقتل الشاعر اليهودي كعب بن الأشرف اذا كان الرسول محاطا في اغلب الأوقات بالملاك جبريل لماذا لم يرسل الملائكة لهذه المهمات بدلا من أناس من البشر ولذلك وحسب السيد القمني يجب الفصل بين الحقيقة التاريخية و الرموز وهذا الفصل هو الخطوة الرئيسية نحو فهم الإطار الفكري الإسلامي.

يرى القمني أن القرآن يجسد نصّا تاريخيّا ولاضير من وضعه موضع مساءلة إصلاحية نقدية وإن هذا النقد الإصلاحي لايمثل ردة أو إستخفافا بالقرأن حسب رأيه بل هو يعتبره «اقتحاما جريئا وفذا لإنارة منطقة حرص من سبقوه على أن تظل معتمة و بداية لثورة ثقافية تستلهم وتطور التراث العقلاني في الثقافة العربية الإسلامية ليلائم الإسلام احتياجات الثورة القادمة» . وللقمني نظرة في التاريخ يخالفه عليها الكثيرين وهو إن مهمة الباحث ليست تدقيق معلومة يعطيها لنا علماء وأن المعلومات سواء كانت خطأ أم صوابا فهي ذلك المعطى الجاهز لنا من أهل التاريخ فيجب اذن حسب القمني تحليل الحقيقة بنفس مستوى تحليل أسطورة إذا ماكانت الخرافة بنفس مستوى الحقيقة لدى البعض .

[عدل] آرائه حول تأسيس الإسلام

يعتبر كتاب الحزب الهاشمي وتأسيس الدولة الإسلامية [4] وجهة نظر و تحليل القمني لجذور فكرة تأسيس الدولة الإسلامية ، إعتبر البعض هذا الكتاب واحد من أهم الإصدارات العربية المعاصرة على الإطلاق بينما إعتبره البعض الآخر ضربات خفية وظاهرة للإسلام و كعبة الإسلام ونبي الإسلام ودس السم في العسل . كان هذا الكتاب مخالفا لوجهة نظر المؤرخين القدامى عن تأريخ الإسلام فقد حلل القمني التأريخ الإسلامي على أساس كونها ظاهرة بشرية وليست كمسيرة دينية ، تحركها إرادة الله دون تدخل من الماورائيات والفوق منطقيات . بل إن الإسلام يصبح أقرب إلى رسالة سياسية هدفها الأول في تكوين دولة الحزب الهاشمي (دولة بني هاشم) ، هذه النظرية بالتحديد ستعارضها نظرية مشابهة تنحو أيضا لدراسة الإسلام كتاريخ و رسالة سياسية دون أي اعتبار ديني على يد خليل عبد الكريم لكن عبد الكريم يرى ان رسالة الإسلام السياسية كانت بناء دولة قريش .

يرى القمني إن العامل الاقتصادي و الفكر القومي العروبي لعب دورا كبيرا في نشوء الإسلام وحسب القمني فإن عبد المطلب بن هاشم جد الرسول محمد تمتع بوعي سياسي وقومي رفيع وحاول زرع البذور الأولى نحو الوحدة القومية فدعى إلى إلغاء التماثيل والأصنام وغيرها من الوساطات والشفاعات وبدأ بغرس فكرة الحنيفية مستلهما أسسه من ديانة إبراهيم الذي يعده العرب أباً لهم . يرى القمني إن الرسول محمد أكمل مابدأ به جده وقام الإسلام بالتخلص من أرستقراطية قريش واستقر أمر الدولة العربية الإسلامية الوليدة للبيت الهاشمي وتراجع نفوذ الأمويين من أبناء عمومتهم ليتأجج بعد ذلك الصراع التاريخي بينهما على أسس اقتصادية اجتماعية جديدة خاصة بعد اتساع الدولة بالفتوحات وانتشار الرسالة الجديدة وعندما سنحت الفرصة للحزب الأموي انقض على الهاشميين بضراوة واستولوا على الحكم ، وساعتها تجلت مشاعرهم تجاه بني عمومتهم في المجازر الدموية التي راح ضحيتها كل من أيد البيت الهاشمي.

لكن القمني في هذا الإطار لا يوضح سببا واحدا لمحاولات الرسول المتعددة للتقرب من بني أمية و إدخالهم في دولة الإسلام ، من زواجه من ام حبيبة بنت أبي سفيان التي كانت أول البوادر التي أسست لتحالف أبي سفيان مع الدعوة ، إلى تصريح الرسول يوم فتح مكة "ومن دخل بيت أبي سفيان فهو آمن " فهذه العوامل كلها مهدت لاحقا لدخول بني أمية بشكل لافت في الدعوة الإسلامية بل أنهم سيصبحون أبرز من يدافع عن دولة الإسلام زمن حروب الردة ، هذه الأحداث لا تفسرها نظرية القمني فكيف يمكن لمن يريد تأسيس دولة بني هاشم أن يحاول أن يقرب بني أمية ناهيك أن الرسول لم يكن يبدي أي ميول لتفضيل أقرباءه الهاشميين طوال فترة الدعوة .[من صاحب هذا الرأي؟]

إستنادا إلى كتاب الحزب الهاشمي فإن فكرة النبي المنتظر كانت وليدة التحولات التأريخية التي بدأها عبد المطلب ، أما عن الكعبة فيرى القمي إنها بنيت على يد العرب وهذا مخالف للقناعة السائدة بأن الكعبة أقدم من العرب. من الفقرات التي أحدثت ضجة كبيرة هو تفسير القمني للآيات 6 ، 7 ، 8 من سورة الضحى والتي نصها "أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى، وَوَجَدَكَ ضَالا فَهَدَى ، وَوَجَدَكَ عَائِلا فَأَغْنَى" هذه الآيات حسب رأي القمني نزلت في فضل خديجة بنت خويلد على النبي محمد لأنها أغنته بمالها وهذا مناقض للتفاسير المعتمدة . شبه البعض كتاب الحزب الهاشمي برواية آيات شيطانية للروائي سلمان رشدي مع فرق واحد حسب المقتنعين بهذه الفكرة وهو ان القمني لم يستخدم الألفاظ البذيئة التي إستعملها رشدي بل إنه أساء للإسلام بهدوء وبمنتهى الأدب حسب تعبيرهم.

مثل هذه الدراسات التي تتناول التاريخ الإسلامي من منظور اقتصادي سياسي تاريخي وجدت أيضا في إطار أكاديمي منذ بدايات الأربعينات في دراسات عبد العزيز الدوري لكن الدوري لم يقم بحذف المؤشرات التاريخية التي تشير إلى ان رسالة الإسلام الأساسية كانت دينية و ليست سياسية بحتة .

[عدل] آراؤه حول تغيير المناهج الدينية

في حوار تلفزيوني على شاشة قناة الجزيرة الفضائية في برنامج الاتجاه المعاكس (تم بثه في 17 فبراير 2004) وفي حوار مع الباحث في الشؤون الإسلامية كمال حبيب طرح القمني آراءه حول تغيير المناهج التعليمية الإسلامية تحت ضغوط الأدارة الأمريكية ويمكن تلخيص آرائه بالتالي [5]:

    * أنه طالب بالتغيير منذ عام 1996 أي قبل ضغوط الولايات المتحدة لتغيير المناهج التي أعقبت أحداث 11 سبتمبر 2001، (والثقافة الإسلامية التي تشجع العنف يجب أن تتغير، بالأميركان أو من دونهم لأنها تفرز الإرهاب).

    * هناك نصوص معينة في المناهج السعودية من وحي الفكر الوهابي تشجع على الإرهاب وتكفير الطوائف والمذاهب الإسلامية الأخرى ويورد القمني هذه الأمثلة: في منهج التوحيد المقرر على ثاني متوسط في السعودية صفحة 105 و أولى ثانوي صفحة 12 وثاني ثانوي صفة 37 نرى النص التالي «الفِرق المخالفة من جهمية و معتزلة و أشاعرة و صوفية قلدوا من قبلهم من أئمة الضلال فضلّوا وانحرفوا وهي فرق ضالة»، ويوجد نص آخر في كتاب التوحيد ثالث ثانوي صفحة 126 نصه «الاحتفال بمناسبة المولد النبوي تشبُّه بالنصارى» وفي كتاب التوحيد ثالث ثانوي صفحة 41 يوجد النص التالي «محبة الله لها علامات منها العزة على المخالفين والكافرين وأن يظهروا لهم الغلظة والشدة».

    * مستوى التعليم في المدارس العربية «في قاع بحر الظلمات» لأن طريقة التعليم هي الحفظ والتلقين و حتى العلوم الغربية يتم تدريسها بطريقة إسلامية.

    * الإسلام كتاب مفتوح للكل وليس من حق أحد ان يعتبر منهجه الإسلامي صحيحا ويعتبر الآخرين عى خطأ ولا خلاص إلا بأخذ المناهج الغربية في التفكير على كل المستويات بدون انتقاء.

[عدل] بعض من مؤلفاته

    * أهل الدين والديمقراطية صدر 2005
    * الجماعات الإسلامية رؤية من الداخل صدر 2004
    * الإسلاميات: صدر 2001
    * الإسرائيليات: صدر 2002
    * إسرائيل، الثورة التاريخ التضليل: صدر 2000
    * قصة الخلق: صدر 1999
    * النبي موسى وآخر أيام تل العمارنة: صدر 1999
    * حروب دولة الرسول: صدر 1996
    * النبي إبراهيم والتاريخ المجهول: صدر 1996
    * السؤال الآخر: صدر 1998

[عدل] المعارضون له

    * المفكر الإسلامي كمال حبيب ، قيادي سابق في تنظيم الجهاد المصري: إن ما ذكره القمني لا يعدو أن يكون "دجلاً ونصباً ومحاولة للتسول والارتزاق من بعض الجهات القبطية والعلمانية في مصر التي تقدم له الدعم.

    * الكاتب الاردنى شاكر النابلسي : كان نقد القمني لفكر الأصوليين الإرهابيين من باب الكراهية لهم وليس من باب ايجاد البديل من داخل الإسلام نفسه، وثقافة القمني الإسلامية سطحية إلى حد كبير وكافة طروحات القمني الفكرية لا تستدعي أن يقتل صاحبها بل على العكس فإن هجوم القمني على دول الخليج والإخوان المسلمين كان يُسعد القاعدة [6] .

    * الكاتب المصري منصور أبو شافعي : حاول القمني مركسة الإسلام وتعمدالكذب ليتمكن من إرجاع مثلث الإسلام - الرسول - الرسالة إلى منابع جاهلية ويهودية [7]

    * الكاتب المصري إبراهيم عوض : يشكك أصلا في حصول القمني على درجة الدكتوراه وإنه زوَّر لنفسه شهادة الدكتوراه ليسبق اللقبُ اسْمَه، لم يركع لله ركعة ويجاهر بقصص ممارساته للزنا والفجور والمخدرات، لا يُجِيدُ إلا الكذب وترديد أقوال المستشرقين، ومع ذلك فإن الدولة أفردت له المجلات والصحف وتولى اليساريون الأشرارُ تلميعَه وتقديمَه كمثقف [8].

    * الكاتب الإسلامي أبو إسلام أحمد عبد الله : (الأنبا) هو لقب أحببت أن أمنحه من عندي، للكاتب سيد قمني، من باب إنزال الناس منازلهم، فالرجل للحق وإن كان منتسباً إلى كتبة ألوان الطيف السبعة، فهو شيعي حيناً ويساري أو اشتراكي حيناً آخر، وحداثي وعلماني وليبرالي حيناً ثالثاً، ثم كنسياً في آخر (موديل)، إذ أن نجمه لم يسطع بين عشرات المهتمين بخصومتهم لإجماع الإسلام والمسلمين، إلا بعد أن أصبح كاتباً متميزاً في صحيفة (وطني) [9] .

    * الكاتب الأردني أحمد الحمايدة: المشكلة مع سيد القمني ليست في ان الرجل صاحب فكر وتجديد ويحمل افكار خارجة عن إطار المألوف, المشكلة أن سيد القمني يرفض الإسلام من حيث المبدأ فتراه حينا يرفض الخلفاء وحينا يقول أنه تم تحويل النساء إلى "عساكر" من خلال لبس الحجاب, فإذا كان يدعي العلمانية والديموقراطية فلماذا يسمح للنساء العلمانيات بالتعري و يعترض على ارتداء المسلمات للحجاب..اوليست تلك حرية أن ترتدي الحجاب أو تخلعه

[عدل] المؤيدين له

    * أنيس منصور : ما احوج الفكر المصري الراكد والفكر العربي الجامد الي مثل قلمك‏ وطبيعي أن يختلف الناس حولك‏ فليكن‏!‏ ولكنك قلت وأثرت وأثريت وفتحت النوافذ وادخلت العواصف واطلقت الصواعق‏ [10]

    * الكاتب العراقي جاسم المطير: القمني صرخة كبرى سوف لا ينضب لها عطاء من نور وتنوير وستكون هذه الصرخة الاحتجاجية في رحاب الرعب السلفي قادرة على فتح أبواب الحرية الدينية وقادرة على إدانة يد القمع الفوضوي الإسلامي مثلما ستكون قادرة على إدانة السلطة التي تتراكم فيها عفونة العصور المظلمة وكهوفها. [11]

    * الروائية الأردنية ليلى الأطرش : تهديد سيد القمني ورضوخه الذي قد يُفهم في سياق قوة الاحتمال والظروف الخاصة به، فقرة في سلسلة اغتيال الفكر والقتل وإقامة الحسبة وخنق الحريات باسم الدين. ولكن الرضوخ يعني مزيدا من بطش هذه الجماعات وإعادة المجتمعات إلى كهوف الظلام والجهل، ونزع كل مكتسبات التنوير والفكر الحر وحقوق النساء [12]

    * الكاتب السعودي صالح إبراهيم الطريقي : كفوا عن إرهاب الرجل، فليس من العدل أن تهدد حياته بسبب أفكاره، وتهدد إنسانيته وكرامته بسبب تركه هذه الأفكار وتساءلوا لماذا المجتمعات العربية تصنع كل هذا الرعب للإنسان إن القمني يعلن وإن لم يقل هذا بصريح العبارة، إنه إنسان خائف ومرعوب، لهذا لا تطلبوا منه أن يكون نصف إله يعبد هو وأفكاره بعد مماته [13].

    * الكاتب المصري كمال غبريال : لقد فضح القمني طيور الظلام، والذين يقدمون لها الحب والماء والأعشاش، والذين يصفقون لتحليقها كغمامة سوداء فوق رؤوسنا، كما فضح غير المبالين الذين يقتصر دورهم على التناسل، أو وضع مزيداً من البيض المرشح لفقس المزيد والمزيد من طيور الظلام [14].

    * فالح الحمراني : سيد القمني قيمة عربية، اثرى للفكر العربي منهجيا ومعلوماتيا ورؤية. واعماله إضافة فكرية ناصعة ومهمة تصب في اتجاه بلورة موقف وفكر عربي اصيل من قضايا إنسانية عامة .

    * سعد الدين إبراهيم ،أستاذا بالجامعة الأمريكية في القاهرة ،أحد دعاة حقوق الإنسان في مصر : القمني مفكر إسلامي كبير ، مبدع مجتهد [15].

    * الكاتب الكردي طارق حمو : سيد القمني أبدع وأنجز وأسس مدرسة فكرية بحثيّة عملاقة، سلطّ في مشغله المتواضع، الضوء الساطع على نصوص التراث الصدئة، ففككها وأعادها إلى زمانها ومكانها الأولين، مستعيناً لإنجاز كل ذلك، بإخباريات وسيّرهذا التراث نفسه [16].

    * الكاتب الفلسطيني أحمد أبو مطر : إن إعلان التضامن مع القمني مسالة مبدئية، و بيانه الراضخ لتهديدات الإرهابيين، لن يلغي دور أفكاره هذه، فسوف تظل حافزا تنويريا رغم تراجعه البياني عنها [17]

[عدل] رسالة التهديد و الإستقالة

إستنادا إلى تصريح صحفي لنجلة القمني، المهندسة سلوى القمني فإن سيد القمني تلقى تهديدات كثيرة بالقتل منذ تفجيرات طابا كان بعضها من تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين الذي كان يتزعمه أبو مصعب الزرقاوي عبر شبكة الإنترنت خاصة بعد مقال كتبه بعنوان "إنها مصرنا يا كلاب جهنم" ولكن القمني لم يأخذه بجدية حتى وصله التهديد الأخير من جماعة الجهاد والذي أخذه على محمل الجد [18] . جاء في هذه الرسالة التي نشرت صحيفة إيلاف الإلكترونية مقتطفات منه المقطع التالي «اعلم ايها الشقي الكفور المدعو سيد محمود القمني، أن خمسة من اخوة التوحيد وأسود الجهاد قد انتدبوا لقتلك، ونذروا لله تعالى ان يتقربوا إليه بالإطاحة برأسك، وعزموا ان يتطهروا من ذنوبهم بسفك دمك، وذلك امتثالا لأمر جناب النبي الأعظم صلوات ربي وتسليماته عليه، إذ يقول "من بدل دينه فاقتلوه» [19]

كانت هناك شائعات حول أن قرار استقالة القمني كانت على أثر خلاف مع رئيس التحرير الجديد لمجلة روز اليوسف الذي إعتاد القمني على كتابة مقاله الأسبوعي فيها وإن رواية التهديد مشكوك فيها فقد كتب مصطفى سليمان مقالا في جريدة الأسبوع المصرية متهما القمني بخلق قصة التهديد وكتب حسب تعبيره «ان القمني أراد أن يلعب دور الشهيد وأراد أن يعيد الزمن مرة أخري إلي الوراء ، فقد اتخذت الجماعة الإسلامية قرارها بوقف العنف منذ 7 سنوات وهو قرار استراتيجي لا رجعة فيه». وشارك هذا الصحفي الرأي المفكر الإسلامي كمال حبيب وهو قيادي سابق في تنظيم الجهاد وأول من كتب في فكر المراجعات للجماعات الإسلامية الذي أضاف ان «ان تنظيم الجهاد المصري أوقف عملياته منذ عام 1995 وانضم إلي الجبهة العالمية لقتال اليهود والأمريكان وحتي العمليات التي تمت سابقا ضد مثقفين مصريين مثل الروائي الكبير نجيب محفوظ وفرج فودة لم تكن عمليات تنظيمية من قيادات الجهاد أو الجماعة الإسلامية وإنما كانت من شباب صغير متحمس» [20]

على أثر هذا التهديد كتب القمني في يونيو 2005 رسالة إعتزاله التي جاء فيها «تصورت خطأ في حساباتي للزمن أنه بإمكاني كمصري مسلم أن أكتب ما يصل إليه، بحثي وأن أنشره علي الناس، ثم تصورت خطأ مرة أخري أن هذا البحث والجهد هو الصواب وأني أخدم به ديني ووطني فقمت أطرح ما أصل إليه علي الناس متصورا أني علي صواب وعلي حق فإذا بي علي خطأ وباطل، ما ظننت أني سأتهم يوما في ديني، لأني لم أطرح بديلا لهذا الدين ولكن لله في خلقه شئون» [21]

[عدل] الجوائز

فاز المفكر المصرى الدكتور سيد القمنى بجائزة الدولة المصرية التقديرية في العلوم الإجتماعية لعام 2009 !!!!!

نقلا عن ويكيبيديا

كتاب "الحياة بدون كاتشب" لـ أحمد ثروت القاضى

يصدر عن دار دوّن كتاب
الحيـاة بدون كاتشب
للمدوّن الكاتب : أحمد ثروت القاضى
ندعــوكم لحضـور حفل التوقيع فى مكتبة حنين
يوم 30الخميس يوليو 2009
من الساعة 7 م وحتى الساعة 8م
مكتبة حنين : 7  شارع الديوان المتفرع من شارع القصر العينى
بجوار القصر الفرنسى بالقاهرة

دعوة لمعرض الفوتوغرافيا فى بيت السحيمى

يتشرف جروب ان فوكس بدعوتكم لحضور حفل افتتاح معرضه
الثاني تحت عنون بيت السحيمي و ذلك بالتعاون
مع ادراة بيت السحيمي
ممثلة في د.نبيل بهجت  صندوق التنمية الثقافية
الفنانون المشاركون في المعرض :
-------------------------------
أحمد على فوزي - - - أحمد هريدي
أحمد الصباغ - - - أيمن فؤاد
أيمن جمال - - - أحمد أبو زيد
اسلام حسني - - - شادي خورشيد
انجي فرحات - - - اسراء مصطفى
شيماءعبد العال - - - ريم برهان
خالد نديم - - - خديجة
ضياء سامح - - - علاء عواد
مروة أحمد - - - محمد عطية
محمد عزيز - - - محمد عبد الوهاب
محمد الناصري - - - كريم نبيل
هند عبد الله - - - هند زايد.

مكان العرض : بيت السحيمي
الافتتاح : في الثامنة من مساء يوم الخميس الموافق 23-7-2009
و يستمر المعرض حتى 7-8-2009

Group In focus has the honor to invite you to his second Exhibit
“Buit El-Suhaimi” under the supervision of Beet El –Sehimi management

The photographers are:
Ahmed Aly Fawzy - - - Ahmed Hareedy
Ahmed Al-Sabagh - - - Ayman Fouad
Aymen Gamal - - - Ahmed Abu-Zeid
Islam Hossny - - - Shady Khorshed
Engy Farahat - - - Israa Moustapha
Shimaa Abd El-Aal - - - Reem Borhan
Khaled Nadim - - - Khadigha
Diaa Sameh - - - Alaa Awaad
Marwa Ahmed - - - Mohamed Attia
Mohamed Aziz - - - Mohamed Abd El-Wahab
Mohamed El-Nasery - - - Kareem Nabeel
Hend Abd-Allah - - - Hend Zayed

Opening Day & Time: Thursday 23.7.09at 20:00
End Day & Time: Friday 7.8.09

شكر خاص للفنان ضياء سامح على تصميمه
الرائع لبوستر المعرض

Jul 24, 2009

ورك فرخة بعد منتصف الليل

أسوأ شئ أن تعود إلى منزلك فى الثانية صباحاً فلا تجد أحداً فى المنزل ، ولا تجد شيئاً تأكله ويكون عقلك متوقفاً عن العمل منذ عدة ساعات من الجوع ، ولا تجد أمامك إلا أحد حلول ثلاثة :
1-   أن تأكل بعضك.
2-   أن تقرأ كتاباً على أساس إن القراءة "غذاء" الروح بردو ، ولقد نصحنى بهذه النصيحة واحد صاحبى مجنون ، كان كلما قرأ كتاباً شعر بتخمة وأتانى منتفخ البطن يعانى من تقلبات معوية .
إدعوا لصديقى بالشفاء العاجل ، وإدعوا لى بالشبع العاجل
3-   أن تعود لعصر ما قبل المطبخ ، وتتقمص دور إنسان الغابة ، وتوارى سوءتك بورقة خس ثم تذهب لإلتهاب طماطماية أو أن تشوى بصلة أو شئ من هذا القبيل وهابيل.

والحمد لله الذى أنعم عليا بنعمة الأصدقاء المفاجيع الذين إذا قضينا يوماً بالخارج فإننا نأكل بمعدل ثلاث مرات بالدقيقة ، لقد إفتقدتهم اليوم بشدة.
أما رفاق اليوم والعياذ بالله فهم بشر أغراب لا يأكلون سوى مرة أو مرتين فى اليوم ولا يفكرون فى الطعام إلا قليلاً ، وإذا جاعوا فإنهم يأكلون "المولتو" و"البوريو" والعياذُ بالله..
وأنا أفضّـل الموت جوعاً على أن أفقد إحترام معدتى التى عودتها على كل ما لذ وطاب من سمّـيات الشوارع الضالة .

فين أيام "بحة" و "حبايب السيدة" و"أولاد رسلان" و"أبو عماد" وفين أيام طواجن المسقعة باللحمة المفرومة وطواجن المكرونة بالكبدة وطواجن العكاوى وطلب المشكّـل وساندوتشات الكبدة والسجق الإسكندرانى والحمام المحشى وأرغفة الحواوشى الساخنة .. ياااااااااااه تصدقوا جوعت

ما أحلى الخروج بعد منتصف الليل .. والإنتقام من أقرب مطعم يقابلك

أحمد الصباغ

Jul 23, 2009

مصـر اليوم فى ثورة

إنهاردة عيد ثورة يوليو .. كـل عــام وإنتـم تنعمــون بالعــدالة الإجتماعية السليمة والمفعصّــة ، و تنعمون بالقضاء على وحش الإقطاع ، وتجلسون فى حجر الفساد ، وتهنأون بالقضاء على الإستعمار الخارجى ، وتأنتخون تحت ظل الإستعمار الداخلى ، وتفرحون بالقضاء على سيطرة رأس المال ، وتعانون من تحكمه وسطوته وإستبداده وسرقته ونهبه وظلمه وإحتكاره ، وتسعدون فى ظل جيش وطنى قوى نرى أثاره فى تشجير الشوارع إذا مر الوزير وكورسات لغات مخفضة بالإضافة إلى "بفتة" القوات المسلحة المتميزة والرخيصة ..
قامت الثورة وطردت الملك "الكخة" وأتت بالرئيس الحلو الجميل ، ومتعتنا الثور إمتاعاً ، وظبطتنا تظبيطاً ، وثبتتنا تثبيتاً ، وعشنا أزهى عصور الديمقراطية ولو لا تصدقنى فهذه السطور التى أكتبها على الملاً هى خير دليل ..
نعم .. رفعت الثورة شعار إقامة حياة ديمقراطية سليمة ، وقام الرؤوساء بعد ذلك بتنفيذ الشعار على حسب فهمه له فمنهم من "نفخ" الشعب ولبسه ديمقراطية ومنهم من "تحاور" مع الشعب ولبسه الديمقراطية ، ومنهم من "نفــّض" للشعب ولبسه ديمقراطية أيضاً.
ونحن بين "النفخ" والتحاور" و"التنفيض" نعيش كما البهلوان على الحبل ، أو كالبرص على الحائط أو كاللباية فى قلب البطيخة المظلم .
كانت صورة الرئيس يعانق المواطن الفقير الكحيان هى شعار الثورة ، ثم صارت صورة المواطن الكحيان شعار الوطن الذى ظل كحياناً وظل الرئيس رئيساً كما هو عبر أزمنة جيولوجية طويلة ..
ولقد نقلتنا الثورة من عصر الحرملك إلى عصر تبادل الزوجات ، ومن عصر القطن طويل التيلة ، إلى عصر رئيس الوزراء طويلة التيلة وبدون قطن ، ونقلتنا من عصر فساد الملك و"صلاح" الشعب إلى عصر فساد الرئيس و"صلاح" نصر ومن عصر كان فيه الوطن "عامر" بالتغيرات السياسية إلى وطن عبد الحكيم "عامر" وشعراوى جمعة وشمس بدران وزكى بدر وكمال الشاذلى وأحمد عز وممدوح إسماعيل
صديقى العزيز .. تنسم هواء الحرية ، وتأمل آثار ثورة يوليو من حولك وحاسب تخبط فيها وإعلم أن تجارة "الأثار" محظورة ، أما زوجته "الإثارة" فمسموحة فى الأفلام وفى تصريحات الوزراء وجلسات مجلس الشعب وزيارة نابليون ولورانس وأوباما.
إرفع رأسك يا أخى .. بس مش أوى لتخبط فى السقف
أحمد الصباغ

Jul 20, 2009

الذكرى الأربعون للهبوط على سطح القمر

إنتى زى القمر..
جملة إعتدنا نحن الرجالة الفشارين إلقائها فى حضرة الإنثى التى دائماً ما تكون زى القمر ، وربما فى بعض حالات الفشر الزائد .. تكون أحلى من القمر
وللقمر وجهان : وجه أبيض مضئ حلو ، وهو فى الحقيقة ولا مضئ ولا حاجة وإنما يعكس أشعة الشمس ، ويوصف نصباً وزوراً بالقمر المنوّر ، ووجه مظلم معتم بارد قاسى لا يمكنك أن تراه إلا إذا خطفت رجلك وركبت ميكروباص (تحرير- قمر) على أن تشاور للسائق : معاك الوجه المظلم يا اسطى .
فى ليلة مقمرة من ليالى عام 1969م وبالتحديد زى الليلة دى يوم 21 يوليو ، كان الأستاذ نيل أرمسترونج يضع خلف رأسه فوطة صفراء وينشف عرقه وهو يتطلع إلى البنزينة ، بينما يقوم الأستاذ إدوين ألدرن بتطويق أبوللو 11 بكـُهنه ،  فى حين يقوم مايكل كولينز بالجلوس خلف عربة القيادة قائلاً : إستفتاحنا لبن إن شاء الله .
وهكذا كانت الرحلة الأولى إلى القمر والتى وطئت فيها أول أقدام بشرية سطح القمر ..
وفى الحقيقة لن إدعى وجودى فى تلك اللحظات ، فأنا – فيما يبدو – كنت مشغولاً وقتها فى شئ ما لا أذكره ، لكن هذا لا يغفل مغامراتى الأسطورية على سطح القمر التى سأحكى لكم عنها فى كتاباتٍ أخرى .
لكن دعونى أتخيل وجه أرمسترونج فى تلك اللحظة التى وطئت قدمه فيها سطح القمر ، هل كان تفكيره منصباً حول العثور على عينات بحثية جيدة ، أم كانت كل طموحاته فى العثور على فتاة قمرية مزة ، ذات قوام قمرى ، ووجه قمرى ، وعيون قمرية ، وأنف قمرى ،  ولك أن تتخيل فتاة وقمرية فى نفس ذات الوقت ، وأن تسرح بخيالك إلى أن تصل إلى القمر ذات نفسه.
بالتأكيد أن حلم الحصول على فتاة على سطح القمر ، هو حلم فى منتهى السذاجة لإن غالباً ما سيتم "شقط" هذه الفتاة من قِـبل شبان القمر الذين غالباً ما سنبدو نحن الأرضيين بجوارهم أشبه بصوباع عجوة أسود.
 بالتأكيد ليس كل تخيلاتى صحيحة لكنَّ جزءاً من الصحة هو أن الإنسان دائماً تشغله فكرة وجود كائنات حية خارج كوكب الأرض ، وكان القول القرآنى القائل : " وَيَخْلُقُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ " يحمل إشارة واضحة لوجود كائنات أو مكونات لا نعلمها دون تحديد هويتها أو مكان تواجدها ، مما أعطى مساحة أخرى واسعة لإحتمال وتخيل وجود تلك الكائنات الغير أرضية.
أربعون عاماً مرت على هبوط الإنسان على سطح القمر ، وللأسف كان هذا الإنسان غير مصرى وغير عربى وغير مسلم ، أنا لا أحمل فكراً عنصرياً قومياً ولا دينياً ولا طائفياً ولكننى بطبعى غيور على أمتى سواء كانت هذه الأمة وطن أو دين أو عرق ، وللإسف فإن هذه الأمة دئماً ما خيبت آمالى سواء فى الهبوط على سطح القمر أو حتى الهبوط على سطح كاس العالم .
والفتاة التى زى القمر .. هى الفتاة الأنيقة الرشيقة الممشوقة الصبوح الضحوك الرقيقة ذات الأنوثة الواضحة والشفايف الباسمة والأنف الدقيق ، فإذا توافرت كل هذه الصفات فى أنثى سارع الرجل البصباص الدحلاب بإعطائها لقب .. زى القمر
وهذا الوصف فى رأيى غير دقيق على الإطلاق لسببين :
أولهما : إذا كان التقييم على أساس الوصف العام فالله عز وجل الذى خلق الإنسان والقمر قد أكد أنه خلق الإنسان فى أحسن تقويم فى الآيه "لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ"
ثانيهما : إذا كان التقييم على أساس الشكل فأنا شخصياً أرى أن وجه البدر المضئ ليلة أربعتاشر هو أجمل المكونات شكلاً ، ولا يضاهيه وجه أمرأة ولا حتى وجه عُملة ، أللهم إلا إذا وقعت فى الحب ، وفقدت مرآتى بصرها فى حادث عاطفى أليم فصارت "مراية الحب عمياء" ، فأغلب الظن أنى سأنظر للقمر كل ليلة شزراً وأقول له : إجرى إقعد على جنب.
صديقى الجميل ، صدقنى .. إنت زى القمر
أحمد الصباغ

مونولوج عجبنى لـ نجاح الموجى

Jul 19, 2009

الإسراء والمعراج

كـــــل عــــــام وأنتــــــــــــم بخـــــــــير

Jul 18, 2009

فيديو : حارة لسعان على النيل الثقافية

الجزء الأول

الجزء الثانى

برنامج الثقافية كافيه على قناة النيل الثقافية وتحدث كل من أحمد سوو وسحر غريب وإسلام ديو وأحمد الصباغ عن حارة لسعان والكتابة الساخرة

Jul 16, 2009

انا وحارة لسعان على النيل الثقافية الجمعة

انا والواد سوو والواد ديو وسحر بكرة الساعة 6 م على الثقافية والبتاع اهو

Jul 12, 2009

الكائن البيض

البيض مكون غذائى هام فى حياتنا ، نسلقه فى إفطارنا ، ونقليه فى عشائنا ، ونمزجه بالطماطم فى غدائنا ، ونلونه فى شم النسيم .. ونرقد عليه باقى أيام السنة ..
إلا ان البيض إذا ما تُرك لفترة "يمشش" ويصبح غير محتمل الشم ، أو اللمس ، ويتحول ذلك الكائن الهش الرقيق إلى ما يشبه الجيفة النتنة ، فنلقى به فى عين "التواليت" عن طيب خاطر ..
والبيض له شكل بيضاوى ، ويتكون من صفار وبياض وقشرة ، ومنه الأحمر والأبيض ، وبيض نعام وبيض فراخ وبيض بط وكافيار ، ومنه أبو صفارين ومنه أبو صفار واحد..

والبيض صفة ..
أى والله .. البيض الممشش يصلح لإن يكون صفة لنوعية من البشر ..
هؤلاء النوعية التى كرمها الله كما كرم باقى بنى أدم " وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ " ..  فأبوا إلا أن يكونوا لا آدميين متخليين عن صفات الرقى والجدعنة والصراحة والطيبة والصفاء والنقاء واللطف والظرف والشهامة والرجولة والنخوة والكياسة .. ويلقون بها فى أقرب صفيحة زبالة ، ليصبحوا بين البشر .. بيض

إذاً .. فالبيض صفة مكتسبة والله لا يخلق قبيحاً ، والكائن البيض هو شخص باع فطرته - التى خلقه الله عليها – فى أول ناصية ، ولم يرتضى إلا أن يكون سيئاً حتى لو تم وضعه فى باقة ورد فسيظل يحمل شكل "البيضة" بالمخالفة ..

وإذا نظرت حولك لوجدت كرتونة بيض تحيط بك من كل ناحية ، لكن لإنك تحمل بداخلك إنسان جميل فأنت غالباً تكتفى بالنظر إلى "الشخص البيض" على إنه حالة إستثنائية ولا تحتاج إلى كرتونة تصنيف كبيض ..

ومن أهم أنواع الناس البيض : شخص على شكل (مؤخرة) يظهر فى حياتك فجاءة من العدم ليلبس ثوب الحكمة (تخيل إنت بقى مؤخرة ولابسة ثوب حكمة هيبقى شكلها عامل إزاى ) ويقوم هذا الشخص بتنغيص عيشتك بمواقفه التى لا تقل (بيضاً) عنه ومن هذه المواقف :

-         بين الأصدقاء : يعتبر أن حب الناس لك هو إستثناء غير طبيعى ، وإنك لا تزيد دراع أو رجل عنه ،  فلماذا يحبونك أنت وهو لأ؟ .. وتجده فى تجمعاتك مع الأصدقاء دائماً على مقربه منك حتى يستطيع تصيد أخطاءك ، ويجعلها أضحوكة ، وطبعاً لإنه بيض ( هش ) فتـُـضحك أنت طوب الأرض عليه

-         عند الإختلاف معك : يبدأ فى الشكوى لطوب الأرض وعد الجمايل التى أسداها لك ، بادئاً كلامه بأن لحم كتافك من خيره ، وبأنك لولاه لما كنت شيئاً يذكر ، حتى يكتشف المستمع أن الخدمات هى أنه عزمك على شاى فى اليوم الفولانى ، وحمل لك الكاميراً حتى تغسل وشك فى اليوم العلانى ، وسلفك كلينكيس فى اليوم التبتانى إلى أخره من الخدمات الجليلة العظمة التى كانت سبباً فى تنمية لحم كتافك كما هو واضح ..

-         فى مدونتك : يلبس ثوب الواعظ ، ويحيلك فى ثانية إلى (أبى لهب) ويدعوك للتوبة والإغتسال ، رغم إن ما كتبته هو محض مناقشة ومحاولة للتفكير والوصول إلى الصواب ، أو يدخل كشخص مجهول حتى يلقى ما لذ وطاب من الشتائم القبيحة وغالباً ما تكون بالأم ..

-         على الفيسبوك : لا يقول كلمة طيبة أبداً ، فدائماً رأيه يكون فى صورة (بيض وطالع له حروف) سواء أكان رأيه مدحاً أو ذماً .. تقبلاً أو رفضاً .. سعادة أو إستياءاً ..وغالباً تقف أمام تعليقاته بالساعات فتفشل فى فهم ما يرمى إليه ، لإنه دائماً يحمل معانى ما وراء الكلمات تلقيحاً وتلميحاً ، وتعرفه بسيماته من أثر البيض حينما ينصحك بممارسة هواية أخرى لإنك فاشل فى هذه الهواية ، وهى النصيحة التى قد تجبرك ممارسة فعل "البيض" لمدة "تعليق" من الزمن .. أشمعنى أنت يعنى ؟

-         متعاص دين : شخص بيض يقحم الدين فى كل كلامه فقط ، واقول كلامه فقط لإن سلوكياته دائماً لا تعرف إلى الدين طريقاً ، وهو تماماً عكس الشخص التى تعكس سلوكياته دينه وعقيدته وإيمانه بالله ثم يأتى الكلام الحلو فى أخر المظاهر ..

-         فى مترو الأنفاق : ينصحك بالقيام لرجل كبير أو سيدة كبيرة وهو يجلس بجوارك كما الهيلف ، تستطيع أن تنظر له بحقد وكراهية وأن تنصاع حتى لو كنت مش قادر تصلب طولك أو مصاب فى قدمك ..

-         فى الأوتوبيس : فى صورة كمسرى (الاتوبيس جوه فاضى) .. أو سواق (الطلوع من ورا يا حاج).. أو راكب (والنبى قعدنى جنبك يابنى) .. أو واحدة ست (ما تحكّــش وإنت معدى) وهى أساساً واقفة سدة طرقة الاوتوبيس والاتوبيس اللى جنبه.

-         الوزير البيض : الذى يطل برأسه من بين ضحايا العبارة والدويقة والأوتوبيس والقطار ليعلن أن البلد ماشية زى الفل وأن الدولة لا تدخر مجهوداً من أجل رفاهية المواطنين .. على أساس إن الحوادث تغيير جو ؟

-         فى برنامج البيت بيتك أو البيض بيضك كما يسميه البعض : يحمل إسم "تامر" وأحياناً "تامر أمين الشرطة" ، وربما يسمى "محمود" خصوصاً عندما يستضيف مدير مصلحة السجون ويزور معه الزنازين فتكشفت أن السجون المصرية جنة الله فى أرضه .. لدرجة تجعلك تسرع بإرتكاب جريمة

-         فى جرنان الأخبار : تجده قطاً ممتازاً يكتب عن كرتونة البلح التى أصر الرئيس أن يدفع 65 جنيه ليستلمها من الجمارك ، وقد إشيع كذباً أن مقر الجرنان سيتحول لمقر لتصنيع كراتين البيض.

-         الجار البيض : الذى يلمح فى إيدك شنطة قد تحتوى على شيئاً طويل وأخضر فيتنحنح ويسألك : هو كيلو الخيار بكام يابنى ؟ .. أو جارتك التى ما إن تلمحك خارج من باب شقتك حتى تطلب فى أدب أن تغير لها الأنبوبة.

والبيض غلى ، وهو أمر محزن جداً لكل عشاق البيض فى مصر والعالم ، لكن الكائن البيض رخص ، وأصبحت الناس من الكفاءة لإن تميزه من بين كرتونة الحياة
ألا صحيح .. أكلت بيض إنهاردة ؟

أحمد الصباغ

جريدة مصر الجديدة

رسالة إلى مروة الشربينى
كتب : أحمد الصباغ