خالو أحمد الصباغ

مدونة أحمد الصباغ ترحب بكم .. من الآن لكى تستطيع أن تعبر عن أرائك وغضبك من الاحتلال ومن النظام الحاكم .. فعليك أن تمتلك مدونة .. وحجر .. وحذاء Welcome to my blog! Here you will find all things about me.. i am 31 years Egyptian Blogger .. i blogging on journalism, Poetry, Caricature, Photography, Arts, Sports.. The main ait for me is to connecting people and to discover myself..Ahmed....Welcome to my blog! Here you will find all things about me.. i am 31 years Egyptian Blogger .. i blogging on journalism, Poetry, Caricature, Photography, Arts, Sports.. The main ait for me is to connecting people and to discover myself..Ahmed....Welcome to my blog! Here you will find all things about me.. i am 31 years Egyptian Blogger .. i blogging on journalism, Poetry, Caricature, Photography, Arts, Sports.. The main ait for me is to connecting people and to discover myself..Ahmed

Jan 16, 2010

سلمى - لا مؤاخذة - حايك



جاءنى صديقى العاشق لسلمى حايك حاملاً جريدة بها بقايا طعمية، ومشيراً بإصبعه إلى خبر تتصدره صورة الممثلة المكسيكية ذات الأصل اللبنانى، وأشار هو يلحس بقايا الطعمية من على الجريدة إلى الخبر الذى تصدرته وكالات الأنباء العالمية والذى جرت أحداثه فى سيرياليون حيث الفقر والجوع والجفاف الأمر الذى إضطر الفاتنة المكسيكية للزكاة عن صدرها بإرضاع الصغير، فإذ بالخبر يتصدر وسائل الإعلام العالمية والتى أرادت أن تؤكد الخبر فأرفقت صورة لها تؤكد على إتساع صدرها ليشمل أغنياء الغرب وفقراء الشرق على السواء.

وبّخت صديقى..
وأخبرتهُ أن البلد تحترق بنيران الطائفية، وغزة تحترق بنيران العدوان، وأنه يهتم بالسفاسف من الأمور، فنظر لى صديقى نظرة إستياء وقال فى حكمة أدهشتنى:
-       لعلمك يا هندسة، الأخبار إللى انت بتقول عليها سفاسف دى هى الأخبار اللى تهم كل مصرى فشل فى دخول دنيا فاكتفى بأخبارها بس.. هو لا يبقى دخول ولا حتى سمع خير.

تمعنت فى وجه الأخت سلمى ملياً وملامحها العربية، والتى سهلت عليها دخول أغلب البيوت العربية فى مطلع التسعينيات محمولة على أعناق شرائط الفيديو، ثم لما تخطى العالم العربى مرحلة التسلل ووصل إلى مرحلة الإزدهار الجنسى وتوحد الشعب العربى لأول مرة فى مشاكله الجنسية والتى صنعتها أعناق الفضائيات والتى حملت فيما بعد عشرات من الـ (سلمى حايك) من شتى بقاع الأرض إلا أن الحديث عن الجنس وهمومه وثقافته ظلّ من المحرمات فى العلن لكن لا بأس من أن تكتشف أن الشعب العربى قد تحول إلى ثنائيات تمارس الحديث فى الجنس سرا.
تركنى صديقى مع الجرنان فانفردت به وتسللت على عيون الفاتنة المكسيكية فرأيت عالماً آخر، هو الوجه الآخر لوجه الشبق والإحتياج المرسوم على وجه الموطن فى بلادى.
تربينا فضائل تحرم الجنس الإ بشروط رسمها الدين، وكانت حياتنا إلى حد ما مرسمة بخطوط تلك الفضائل (أو هكذا يخيل لى) ثم لما تم مسح الخطوط صار الوطن طبق سلطة يختلط فيه (العريان بالمتغطى) وعليك الإختيار.
الأمر ليس سهلاً كما تظن..
فكلاهما غالٍ، وله فاتورته، وكلاهما صعب، لا تصدق من قال لك أن الإنحراف سهل، أو أن الطريق المستقيم ميسر، الداهية أنك قد وصلت لمرحلة صار فيها إختيار الطريق أساساً صعباً.
أزاحت الجرنان من أمام عينى، فاختفت صورة سلمى فى زحمة الحياة اليومية، لكن ظلت صورة الطفل الأسود الجائع فى عينى.

عزيزى الطفل الإفريقى الأسود الرضيع الجائع.. معذرة
يبدو أن لبن الأمهات فى الشرق قد نفد.

أحمد الصباغ


6 comments:

MILAD said...

Hello
I am from Iran Mlad
Of your blog like traffic
I invite you to visit my blog also
I hope we good for each other we love
You read my blog for the translation tool on the right to use
If I write for your opinions get happy
Apr Iranians message of peace and justice demand are
Bye

على باب الله said...

"الداهية أنك قد وصلت لمرحلة صار فيها إختيار الطريق أساساً صعباً"

ده حقيقي فعلاً.. في مصر أنت مُسير و أحياناً واقف في مكانك ... محلك سر

Anonymous said...

أستاذ أحمد...خاط يراعك وحاك بما أوحاك من حالك أمور ظاهرها حق يراد به باطل...أبرع يراعك بما حاك من نسيج إشتممت بخيوطة ما لمحت به من حياكة(عفوا)خيوط عنكبوتية بفعل غرز ظاهرها باطل وباطنها(حكاية حياكة بشياكة)...عفوا بني...أجدني منساق بفعل كتاباتك الجميلة إلي نقاط لا أستهويها ترميزا لها...فأكتفي بهذا لحظتي وإلي حين وإنطباعاتي عما إطالعه من إبداعاتكم ال... مشاهدة المزيد
منذ دقيقة تقريباً ·

العيسوى الصغير said...

أغنياء الغرب وفقراء الشرق على السواء.

شوفتوا الانسانية شوفتوا الرحمة

ياريت كل الممثلات زيها كده كانت البلد هتغرق برنو

bos bos بسمه عبدالباسط said...

فكلاهما غالٍ، وله فاتورته، وكلاهما صعب، لا تصدق من قال لك أن الإنحراف سهل، أو أن الطريق المستقيم ميسر، الداهية أنك قد وصلت لمرحلة صار فيها إختيار الطريق أساساً صعباً

الجملة دى بس ممكن يتكتب فيها ملايين المواضيع

أبو حميد said...

أنا متابع مدونتك من زمان
تزعل لو قلتلك إن مستواها نزل شوية؟

أنا حطيت السؤال ده فى مدونتى . يا ريت تشرفنا بتعليقك يا فندم :)

لو ممكن تغير حاجة .... هى إيه؟