خالو أحمد الصباغ

مدونة أحمد الصباغ ترحب بكم .. من الآن لكى تستطيع أن تعبر عن أرائك وغضبك من الاحتلال ومن النظام الحاكم .. فعليك أن تمتلك مدونة .. وحجر .. وحذاء Welcome to my blog! Here you will find all things about me.. i am 31 years Egyptian Blogger .. i blogging on journalism, Poetry, Caricature, Photography, Arts, Sports.. The main ait for me is to connecting people and to discover myself..Ahmed....Welcome to my blog! Here you will find all things about me.. i am 31 years Egyptian Blogger .. i blogging on journalism, Poetry, Caricature, Photography, Arts, Sports.. The main ait for me is to connecting people and to discover myself..Ahmed....Welcome to my blog! Here you will find all things about me.. i am 31 years Egyptian Blogger .. i blogging on journalism, Poetry, Caricature, Photography, Arts, Sports.. The main ait for me is to connecting people and to discover myself..Ahmed

Jul 31, 2010

متعة الزواج من مذيع

وبعد أن قتل المذيع زوجته وسيـّح لها فى جريدة الأهرام واصفاً إياها – الله يرحمها - بإنها كانت تطارده مطارده الذئاب، وإنها كانت (طخينة) فى حين إنه - يا عينى - كان مغلوباً على أمره لإنه خريج المدارس الأزهرية – إبن الناس – العفيف – الوسيم – أبو شامه على جبينه، وبعد أن طلبت أسرته بضم درره الثمينة التى كتبها فى جريدة الأهرام إلى ملف القضية، لا أجد غضاضة – اسمحولى اقول غضاضة فى وسط الكلام – أن أؤكد أن الزواج من مذيع؛ هو متعة رفيعة المستوى لا تقدرها سوى البنت الحكيمة خدى عندك:

أن تتزوجى من مذيع يضمن لكى موتة فل، لا تحلم بها أى فتاة فى سنك، يهتم بها الإعلام وكإنك الاميرة دينا الله يبشبش الطوبة اللى تحت راسها، ويضمن لكى الشهرة التى طالما حلمتى بها (وانتى عايشة) ويحقق لكى نجومية تحسدك عليها كل فتيات جيلك.

أن تمتلئ الصحف بصورك (وانتى بتبوسى جوزك المذيع) .. بالطبع سيكتب عنكى فى الجريدة القومية مقالاً هو الأطول فى تاريخ المذيعين.

أن يكتب عنك فى تلك الجريدة القومية فى نفس ذات الشهر الذى تجلى فيه صاحب شعر الصدر الأشهر (تمورة) على صفحاتها فتصبحين – بعد قتلك – فى مقام نجمة الجيل، تنالين من الشهرة ما لم تناله اى مرات دكتور أو مرات مهندس أو مرات حتى ممثل عادى، أو أى نجمة جيل آخرى.

أن يمصمص المجتمع كله شفايفه مرة واحدة تعاطفاً مع زوجك المذيع الذى لم يتردد فى كتابة مذكراته فى الاهرام وكإنه فى رحلة خلوية وليس داخل على إعدام.

أن تتصدر صورة زوجك صحف الصباح والمساء والتلافزيون بل والراديو وأن يصبح إسمه أشهر من نار على عَلم، وهو حلم أى واحدة بنت ناس لراجلها.

أن تكونى دافعاً لإن يدخل كل شباب مصر كلية الإعلام قسم إذاعة.

أن يطلب أهلك جوزك المذيع أن يدخل مقاله فى الجريدة القومية ضمن ملف القضية.. كدة بلا خشى ولا حيا.. يا صلاة النبى أحسن.

أن يجد زوجك كمية من الوقاحة تكفى لإن يطعن فى أخلاقك وكرامتك بعد قتلك.. ماهو اللى خلاه أصلاً طعنك إنتى شخصياً مش هيطعن فى أخلاقك.

وأخيراً.. أن تصبحى زوجة راجل مذيع أريح لك من أن تصبحى زوجة رجل مهم.


أحمد الصباغ

Jul 22, 2010

فيديو تحويل ذكر إلى أنثى


عزاء واجب

خالص التعازى للصديقة الباحثة فاطمة الزهراء (زهرة الفقى) - باحثة الماجستير عن المدونات و المشاركة السياسية - فى وفاة أخوها (حسين) وزوجته (ريم) و طفلتهما (ريتاج) فى حادث بالطريق الصحراوى فجر 17 يوليو الحالى


--------------

ونشاطر الصديق أحمد سوو الأحزان لوفاة إبن خاله ربنا يرحمه ويصبر أهله 

Jul 19, 2010

تحميل - سهرة فى الحسين - صورة غنائية إذاعية قديمة رائعة

عائشه حسن
غناء عباس البليدي,عبد الغني السيد,سيد مكاوي, محمود شكوكو ,شفيق جلال, 
والمجموعه 
عبد المنعم أبراهيم,صلاح عبد الحميد ,بالأشتراك مع أوركسترا الأذاعه
تأليف فتحي قورة
ألحان سيد مكاوي
أخراج مصطفى أبو حطب

Jul 17, 2010

والله زمان يا زراعة

مالقيتش غير تفسير واحد لنبوغ خريجى كلية الزراعة فى كافة المجالات الإبداعية.. فشلهم الذريع فى كافة المجالات التانية..

تسألنى عن موسم القطن، وعن حصاد القمح وعن أوراق الجوافة وأمراض العنب ودودة اللوز.. فأبدوا فى غباء فرس نهر فى فترة الرضاعة، لكن تحدثنى فى السياسة والأدب فتجدنى أجمع الفتاوى والمعلومات من كل فج عميق، رغم ما تكبدناه من (سكاشن) كان السكشن ينطح السكشن وكانت التدريبات العملية تتراص كالبنيان المرصوص حتى يمتلئ العام الدراسى عن بكرة أبيه بالمذاكرة والعملى والتدريب.

فى كلية الزراعة تجد أعظم فرق المسرح فى الجامعة وتجد أقوى فرق الكرة، ويشتد النشاط الفنى على الحامى وتنتشر الأسر إنتشار النار فى الهشيم، وتنطلق الرحلات المكوكية إلى السواحل والصحارى والحدائق والذى منه، يضيف الدكاترة ساعات وساعات إلى المحاضرات والسكاشن ويضيف الطلبة رحلات وحفلات إلى عمر العام الدراسى، والنتيجة إن جميع رموز كلية الزراعة قد إتخذوا مواقعهم فى السينما والرياضة والسياسية والإدارة، وتركوا العيش لخبازينه من الفلاحين والمزراعين الذين لم يحتاجوا شهادة من الحكومة بإنهم مهندسين زراعيين.

وأنا قد تخرجت من قسم تكنولوجيا حيوية أى تجرعت الكيمياء والهندسة الوراثية ولم أتجرع شيئاً عن الزراعة ذات نفسها، لكن أول ما تخرجت كان النصيب أن التحق للعمل بإحدى المزارع فى المناطق الصحراوية الجديدة.. وكانت وظيفتى الإشراف على صغار العاملين الفلاحين الذين يقلّمون ويجمعون ويحصدون ويرشون الزرع بالمبيدات ويقطفون الثمار الخ الخ .. وكانت المفاجأة مروعة.. تمثال رمسيس واقف وسط العمال والمزارعين والعاملات.. خيال مآتة يقف فى وسط الأرض الزراعية المباركة، فأزيدها من فضل الله بركة على بركتها، أحتاج بشدة لمن يبوسنى ويضعنى جنب الحيط.. ايييه والله زمان يا زراعة.


أحمد الصباغ
جريدة الشارع

حالة م الجنون - ديوان جديد بالعامية - إيمان معاذ


"حالة م الجنون" ديوان جديد بالعامية


ألف نيلة ونيلة - الكاتب محمد حسن


توقيع ألف نيلة ونيلة ببدرخان