خالو أحمد الصباغ

مدونة أحمد الصباغ ترحب بكم .. من الآن لكى تستطيع أن تعبر عن أرائك وغضبك من الاحتلال ومن النظام الحاكم .. فعليك أن تمتلك مدونة .. وحجر .. وحذاء Welcome to my blog! Here you will find all things about me.. i am 31 years Egyptian Blogger .. i blogging on journalism, Poetry, Caricature, Photography, Arts, Sports.. The main ait for me is to connecting people and to discover myself..Ahmed....Welcome to my blog! Here you will find all things about me.. i am 31 years Egyptian Blogger .. i blogging on journalism, Poetry, Caricature, Photography, Arts, Sports.. The main ait for me is to connecting people and to discover myself..Ahmed....Welcome to my blog! Here you will find all things about me.. i am 31 years Egyptian Blogger .. i blogging on journalism, Poetry, Caricature, Photography, Arts, Sports.. The main ait for me is to connecting people and to discover myself..Ahmed

Feb 11, 2011

مصر ما بعد الثورة

مصر ما بعد الثورة تدعم ثورة اليمن، وثورة الأردن، وثورة الجزائر، وخصوصاً ثورة ليبيا .. وتدعو جميع الدول العربية الشقيقة إلى الثورة على حاكميها الحرامية .. ولو حد محتاج أى مساعدة قبل ما الشعب يسيب ميدان التحرير .. احنا فى الخدمة


مصر ما بعد الثورة تحتفل بثورتها الوليدة فى ميدان التحرير ووسط البلد وكل شوارع وميادين مصر.

مصر ما بعد الثورة تكسر قُلة وراء مبارك.. كعادتنا حينما نودعهم شخص كريه.

مصر ما بعد الثورة تخرج لتنظيف الشوارع وتجميل الميادين.

مصر ما بعد الثورة ترفض الرشوة ومواطن ما بعد الثورة يصمم على ألا يدفع رشوة ويبلغ السلطات بإسم الموظف الذى طلب الرشوة.

مصر ما بعد الثورة لا تنافق حاكماً ولا لمذيع  فى التليفزيون المصرى أن يسمعنا ما كنا نسمعه من نفاق ومسح جوخ ومذيعين يتسمون فى الهبل أكثر ما يتسمون بالغباء.

مصر ما بعد الثورة تشجع الاستثمار وتسهل الإجراءات وتدعم المشاريع.

مصر ما بعد الثورة مفيهاش صحافة تعبيرية، فلا يمكن أن ينتقل الرئيس من مؤخرة الصفوف إلى مقدمتها بلعبة فوتوشوب وإنما ينتقل إلى بإرادة شعبه.

مصر ما بعد الثورة تنشأ فى كل ميدان دورات مياه نظيفة تم تجميلها بريشة الفنانين التشكيليين المتطوعين.

مصر ما بعد الثورة تشهد تبرأ ألاضيش الحزب الوطنى من حزبهم بعد أن كانوا يتملقونه ويتمسحون ببلاطه فأصبح الإنتساب له – فى عصر ما بعد الثورة – عاراً يودون أن يمحونه بالإستقالة.

مصر ما بعد الثورة تختار رئيسها من بين عدة مرشحين كلهم جديرين بالترشح بغض النظر عن إنتمائهم أو أسماءهم، ويدلى الشعب المصرى (ما عدا الأموات) بأصواته فى إنتخابات تحتاج فقط لبطاقة الرقم القومى وصناديق زجاجية شفافة.

مصر ما بعد الثورة لا تحظر الإخوان ولا غيرهم، وإنما تحترم حق كل التيارات فى المشاركة السياسية وبناء المجتمع.

مصر ما بعد الثورة تحترم القوانين وإشارات المرور .. الكل يحترم الغير.

مصر ما بعد الثورة تنزل من المترو من باب النزول وتركب من باب الصعود.

مصر ما بعد الثورة تحترم المواطن وظابط الشرطة فيها يعلم أنه مكلف بخدمة الشعب وليس مخدوما.

مصر ما بعد الثورة تحتفل بأبناءها من الشباب..  شباباً زى الورد، يعاون الغير ، يتبرع بأشياه الزائدة، يساهم فى إعادة تجميل الشوارع وتنظيمها وتنظيفها، لا يتحرش، ولا يزاحم.

مصر ما بعد الثورة عرفت طريق ميدان التحرير ولن تسمح لأحد بسرقتها وتقييد حريتها.

مصر ما بعد الثورة تحترم شباب الفيسبوك والمدونين الذين كانت تسميهم قبل الثورة (عيال الإنترنت) أما الآن فإنها تحب أن تدلعهم بإسم : رجال الثورة.

مصر ما بعد الثورة تواجه الاستغلال بمنتهى العنف، لا مكان فيها للمحسوبية والوساطة.

مصر ما بعد الثورة تحمل للأجندات والكنتاكى ذكرى طيبة.


وانت.. إيه رؤيتك لمصر ما بعد الثورة؟
أحمد الصباغ

5 comments:

مهندس مصري said...

مصر بعد الثورة دولة عظمى
70 مليار مبروك يا مصر

صيحة البجعة said...

مبروك يا احمد علينا مصر والحمد لله

ميرام said...

مصر بعد الثورة بقت مصر الي بنتمناها
الهم ولي أمورنا خيارنا
(:
ومبروك لمصر

Anonymous said...

مصر بعد الثورة لسه تايهة مابين الحريه والفوضى .. مابين محاكمة الفساد والمطالبة بعلاوة او زيادة مرتب

مصر بعد الثورة لسه مش عارفة ليه شعبها مش فاهم انها تعبانة من الأنانيه ومحتاجة حد يحبها بجد

Anonymous said...

مصر التى تمنيتها ورأيتها كرؤيه ف احلامى لم تتحقق بعد ولكنها ع الطريق